المحتوى الرئيسى

اضطرابات داخل سجن العريش بعد فتح الحراس خراطيم المياه على السجناء بسبب اعتصام ذويهم

03/06 12:17

شهد السجن المركزي بالعريش حالة من الإضطراب الشديد بعد منتصف ليل السبت حيث قام عدد من حراس السجن بفتح خراطيم المياه التي تستخدم في إطفاء الحريق على عدد كبير من السجناء الذين اعتصام ذويهم يومي الجمعة والسبت بسبب تجديد حبسهم بشكل رويتني وعلى الورق فقط وبدون علم أي جهة قضائية.وقال أحد السجناء في اتصال هاتفي وقد سمعت أصوات الصراخات من داخل السجن:"الحراس فتحوا علينا خراطيم المياه داخل العنبر..يحاولون إغراقنا..الجميع هنا في حالة رعب شديد"، وأضاف أنهم فوجئوا في نحو الواحدة صباحا بالحراس يقومون بالطرق بشدة على العنبر المتواجد به نحو 32 سجينا ممن يطالبون بالإفراج عنهم مما أثار الخوف داخل نفوسهم ثم فتحوا بعد ذلك خراطيم المياه عليهم وسط توجيه سيل من السباب والشتائم لهم مؤكدين لهم أن ذلك عقابا على اعتصامات ذويهم بالخارج.وتابع أنه بعد حالة الرعب والفزع الشديدة التي أصابتهم حضر إليهم مأمور السجن وضابط برتبة لواء لتهدئتهم وتقديم الاعتذار لهم مؤكدين بأنهم يسعون للإفراج عنهم،وقال المحامي أحمد أبو ضيف الذي يدافع عن عدد من المتهمين داخل سجن العريش انه حصل على عدة وعود بالإفراج عن من يتم انتهاء فترة حبسهم في ظل عدم وجود أي جهة قضائية تجدد الحبس لعدم بدء العمل بمحكمة العريش.وأضاف انه قدم قوائم بأسماء السجناء الذين يحق الإفراج عنهم، وتابع أن العديد من القضايا يتم إحالتها للمحاكمة تمت دون استكمال إجراءاتها خاصة فيما يتعلق بالقضايا التي تستوجب تقارير الطب الشرعي والتي تكون ركن أساسي في القضية.ويطالب عدد من السجناء الإفراج عنهم لحين محاكمتهم، حيث تم إحالة بعضهم للمحاكمة على الورق فقط دون استكمال التحقيقات لتفادي الإفراج الوجوبي عنهم لتجاوزهم مدة الحبس الاحتياطي على ذمة القضايا، ويؤكد بعض السجناء أن لديهم مخاوف من أن يتم استخدمهم كدروع بشرية في حالة تعرض السجن لأي هجوم خارجي في محاولة لإطلاق سراح السجناء الذين يؤكدون ان معظم القضايا المتهمين فيها ملفقة، ويعج سجن العريش بعدد كبير جدا من الضباط ورجال الشرطة الذين فروا من أقسام الشرطة بعد اقتحامها وتدميرها، ويتحصنون بالسجن لصعوبة اقتحامه وحراسته من جانب القوات المسلحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل