المحتوى الرئيسى

صديقة بالوتيللي "ضحية جنسية" جديدة لرئيس ميلان

03/06 11:50

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) فضحت عارضة الأزياء والممثلة الإيطالية سارة توماسي صديقة ماريو بالوتيللي مهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي، رئيس الوزراء الإيطالي الحالي سيلفيو بيرلسكوني رئيس نادي ميلان، مؤكدةً أن الأخير تحرش بها جنسياً في إحدى حفلات الـ"بونغا بونغا" التي كان يُقيمها. يُذكر أن تعبير الـ"بونغا بونغا" مأخوذ من نكتة جنسية بذيئة تتحدث عن اختطاف مستكشفات من قبل إحدى القبائل، ومن ثم ممارسة الجنس معهن بالخيم في الصحراء الليبية على وقع النيران المشتعلة وكؤوس الخمر، وهو فنٌ يُقال إن بيرلسكوني تعلمه من صديقه المقرب معمر القذافي الزعيم الليبي. ويذكر أن بالوتيللي أعرب في أكثر من مناسبة عن رغبته في ارتداء قميص ميلان، الذي يرأسه بيرلسكوني والغريم التقليدي لناديه السابق إنتر ميلان. وأوضحت توماسي (29 عاماً) أنها تلقت دعوة من رجل أعمال إيطالي يُدعى جيامباولو تارانتيني لحضور حفل في إحدى القصور الفخمة في العاصمة روما، وهناك تعرضت للتحرش من بيرلسكوني البالغ من العمر 74 عاماً. وحسب رواية صديقة بالوتيللي لصحيفة "ذي صن" البريطانية، فإن بيرلسكوني تحرش بها متحججاً بمساعدته إياها في استخدام كاميرا. وتابعت: "كان بيرلسكوني مهتماً بي للغاية. قال لي إنني جميلة وذكية ويجب أن أعمل بالسياسة. هذا سيُوفر لي مالاً كثيراً، لكنني قلت له إنني أريد أن أكون ممثلة". واعترفت سارة بأن هذه المرة لم تكن الأولى التي تحضر حفلاً بوجود رئيس وزراء إيطاليا ومالك نادي ميلان، إذ سبق لها أن حضرت حفلاً مشابهاً في قصر خاص به في ميلانو. والآن بعد انتشار تلك الأنباء، يصبح السؤال هل تبقى رغبة المهاجم الشاب كما هي أم أن كرامته فوق كل اعتبار؟ من مهند الشناوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل