المحتوى الرئيسى

الجيش يسيطر على مقار أمن الدولة بسوهاج وأسوان وأسيوط

03/06 11:32

المحافظات- حمدي طه ومصطفى شاهين وسيد موسى:سيطر الجيش والثوار على 3 مقار لجهاز أمن الدولة في 3 محافظات بصعيد مصر، بعد بدء ضباط الجهاز وأفراده في إعدام المستندات المهمة التي يعتقد أنها تثبت تورطهم في أحداث إجرامية ضد المواطنين، وطالب الثوار القوات المسلحة بملاحقة مجرمي الجهاز والبدء في محاكمتهم. وفي أسيوط هرب عدد من ضباط أمن الدولة بالمدينة، مساء أمس، بعد محاصرة الأهالي مقر أمن الدولة؛ حيث فتحت أبواب المقر فجأة وخرجت 9 سيارات ملاكي بسرعة شديدة باتجاه المنفذ المؤدي إلى خارج أسيوط، وبعد منتصف الليل حاول المئات الذين تظاهروا أمام مقر أمن الدولة أن يقتحموه، إلا أن الجيش حال بين ذلك، وقاموا بغلق الباب بدبابة. وسمح الجيش لمجموعة مكونة من 5 أفراد، بينهم الناشط أحمد جمال عضو ائتلاف شباب 25 يناير، ود. سمير خشبة، ود. عبد العزيز خلف، واثنان آخران، بالدخول برفقة الحاكم العسكري إلى مقر أمن الدولة؛ لمعرفة ما إذا كان هناك أفراد محتجزون بالداخل أم لا. وفوجئت المجموعة التي دخلت إلى مقر أمن الدولة بأكوام من الأوراق المفرومة والمحروقة، بالإضافة إلى الأوراق الملقاة في سلات القمامة، إلا أن الجيش منع المجموعة التي تتفقد مقر أمن الدولة من الاقتراب منها، أو محاولة كسر الأبواب المغلقة. وفي أسوان اقتحم أكثر من ألفي مواطن مساء أمس مقر أمن الدولة بمركز كوم أمبو بمحافظة أسوان، وصعدوا للطابقين الثاني والثالث، وقاموا بخلع الأبواب بعدما فُوجئوا باختفاء أوراق بالمقر، باستثناء بقايا بعضها، وألقوا بها في الشارع المقابل- وأغلبها "مفرومة"- بعدما قام العاملون بالمقر بإشعال الأرشيف قبل مغادرتهم!. كما اقتحم المئات من مدينة أسوان بعد صلاة عشاء أمس- والذي استمر حتى وقت متأخر من الليل- مقر أمن الدولة الملاصق لمبنى مديرية الأمن، وسط هتافات مدوية، تطالب بمحاكمة الجهاز حتى وصول قوات من الجيش، والتي قوبلت بتصفيق حاد وهتاف "الجيش والشعب إيد واحدة"، وتمكن بعض المتظاهرين من الحصول على مستندات وأوراق من داخل مكاتب أمن الدولة. وقال شهود عيان بكوم أمبو إنهم لاحظوا انقطاع التيار الكهربي بشارع بورسعيد- شارع المقرّ- وقت المغرب، تزامنًا مع دخول سيارة تحمل أوراقًا، ثم تتجه إلى عمارات حيّ "السبعين" بجوار النيابة الإدارية!، وأكدوا تكرار مشهد انقطاع الكهرباء المفتعل لوقت قليل، وذلك في العاشرة مساءً، وقت تحرك سيارة بيضاء من منطقة السد العالي شرق، تابعة لجهاز أمن الدولة، في الطريق إلى المقر الرئيسي، كما شُوهد قبل ذلك ضابط أمن دولة، يدعى حسن مهران، يقوم بإحراق ملفات بالقرب من مبنى مديرية أمن أسوان كما يقوم بنقل أجهزة كمبيوتر!. وتوجه المئات بعد منتصف ليلة أمس بحوالي ساعة إلى مبنى مقر "الوطني"، الواقع بالقرب من مبنى المحافظة وكورنيش النيل، ورفضوا الانصراف لحين وصول قوة من الجيش لاستلام المبنى.       وفي سوهاج سيطر الجيش وأبناء المدينة على مقر أمن الدولة بسوهاج بعد مقاومة من الأمن السري، وقال شهود عيان إنه عند فحص المقر تبين وجود أوراق كثيرة تم إعدامها وحرق مستندات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل