المحتوى الرئيسى

مسئول يمني : مقترحات المعارضة يشوبها "الغموض"و"الالتباس"

03/06 11:18

صنعاء: دخلت الاعتصامات والاحتجاجات الشعبية في اليمن المطالبة بإسقاط النظام ورحيل الرئيس علي عبد الله صالح، أسبوعها الرابع ، في حين لا تزال جهود لجنة من العلماء والمشايخ والشخصيات الاجتماعية متعثرة ولم تنجح في تقريب وجهات النظر بين الرئيس وأحزاب المعارضة المنضوية في تحالف "اللقاء المشترك".واكد الرئيس اليمني علي عبدالله صالح رفضه اقتراح المعارضة بمغادرته للسلطة قبل نهاية 2011 ، معتبرا ان هذا المطلب يمثل "عملية انقلابية على الشرعية".فيما أكد عدد من قيادات الشباب المعتصمين في ساحات التغيير في صنعاء وتعز والحديدة وعمران وعدن ومأرب أن فعالياتهم لن تتوقف حتى تتحقق مطالبهم وأن أي حوار لن يتم قبل رحيل الرئيس.ونقلت وكالة الانباء اليمنية "سبأ" عن مصدر مسئول في مكتب رئاسة الجمهورية قوله السبت: "ان المقترحات التي تقدمت بها المعارضة المنضوية تحت لواء "اللقاء المشترك" عبر وساطة يقودها علماء دين يمنيون على راسهم رئيس هيئة علماء اليمن الشيخ عبدالمجيد الزنداني، يشوبها "الغموض " و"الالتباس".واضاف المصدر "ان الرئيس يرفض خصوصا بندا ينص على وضع برنامج زمني لا يتعدى نهاية هذا العام" لانتقال السلطة على ان يعلن الرئيس ذلك للشعب الذي له ان يرفض او يوافق".وقال المصدر ان "تلك التفسيرات المتعسفة تمثل عملية انقلابية مكشوفة على الديموقراطية والشرعية الدستورية" ، محذرا من ان اي "محاولة للخروج عن الدستور تنطوي على مجازفة خطيرة تهدد امن وسلامة الوطن".وجدد المصدر المسئول التأكيد على "عدم ترشيح الرئيس نفسه في الانتخابات الرئاسية المقررة في 2013 وعدم التوريث".وكانت المعارضة اليمنية عرضت بعد لقاء مع وساطة وعلماء الدين على الرئيس اليمني مخرجا للازمة ينص على رحيله قبل نهاية العام 2011.وكان مقررا أن يعقد الداعية الإسلامي الشيخ عبد المجيد الزنداني، رئيس لجنة العلماء والمشايخ، والشيخ صادق عبد الله الأحمر شيخ مشايخ قبيلة حاشد عضو اللجنة مؤتمرا صحفيا ظهر أمس لإعلان فشل جهود وساطة العلماء والمشايخ بعد رفض الرئيس صالح أحد شروط أحزاب المعارضة، التي نقلتها لجنة العلماء والخاصة بخريطة طريق تؤدي إلى تسليم الرئيس صالح السلطة بصورة سلسة قبل نهاية السنة على أن يتولى وضع تفاصيل الخريطة ويعلنها للشعب اليمني الذي له الحق في قبولها ام لا.ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن مصادر تأكيدها "ان الرئيس قبل ما جاء في شروط المعارضة لإنهاء الأزمة الراهنة في البلاد، وفق توافق سياسي عبر الحوار، لكنه تمسك بحقه الدستوري في الحكم حتى نهاية ولايته الحالية في سبتمبر/آيلول 2013 حسب ما جاء في مبادرته الرئاسية التي نقلها العلماء إلى أحزاب المعارضة".وقالت المصادر أن تأجيل المؤتمر الصحفي للزنداني والأحمر أمس جاء بعد لقاء تم مع الرئيس، لإعطاء الرئيس وأحزاب المشترك فرصة أخرى لبلورة مواقف قد تؤدي إلى تحقيق تواصل مباشر والتفاوض حول مجمل القضايا المطروحة لتجنيب اليمن تداعيات الصدام وأعمال العنف بين المعارضين، المطالبين بإسقاط النظام، والمؤيدين للرئيس صالح خصوصاً أن عملية حشد الأنصار في الساحات تتصعد يوميا.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 6 - 3 - 2011 الساعة : 10:41 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 6 - 3 - 2011 الساعة : 1:41 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل