المحتوى الرئيسى

بشير الديك ومحمد العدل كشفا الفساد فى "الكبار"

03/06 09:18

تنبأ فيلم "الكبار" الذى عرض منذ عدة أشهر بالعديد من الأحداث التى تشهدها، وتتكشف فى مصر حاليا منها وجود دولة داخل الدولة، وهى خاصة بالكبار فى البلد، والذين يعتبرون أنفسهم أقوى من الدولة بكل ما فيها. وصرح السيناريست الكبير بشير الديك، مؤلف العمل، عن تنبئه بالفساد فى الفيلم، حيث رصد حالة الفساد المتشابكة والمتداخلة منذ سنوات طويلة قبل فيلم "الكبار"، وأيضا فى فيلم "سواق الأتوبيس"، عندما قال لهم نور الشريف فى نهاية الفيلم "يا ولاد الكلب"، وبعدها فى أفلام "ضربة معلم" و"ضد الحكومة"، والتى كان بها جملة شهيرة جدا، وجاءت على لسان النجم أحمد زكى، والذى كان يجسد شخصية محامى، وهى "كلنا فاسدون بالتواطؤ أو بالصمت". وأضاف الديك أن الفساد أصبح فى الأكسجين، فأصبح المصريون يتنفسون ثانى أكسيد الكربون بدلا من الهواء، فلا يوجد قانون ولا دولة، وأى شخص يستطيع أن يفعل أى شىء فى أى وقت، طالما قادر على دفع الثمن، وهم من جعلوا مصر تعيش فى جهل وتخلف بسبب النظام المجرم الذى كان يحتلها. وأكد بشير أن فيلم "الكبار" كان يوضح بشدة مدى سيطرة الكبار فى البلد على كل ما فيها، وكان هذا واضحا بشدة من خلال الجملة التى قالها خالد الصاوى فى الفيلم لعمرو سعد "إنت معدتش على مصر ومشربتش من نيلها" فى إشارة منهم إلى أنهم يمثلون مصر ويعتبرون نفسهم هم الدولة. بينما قال المخرج محمد العدل، مخرج العمل، إنه لن يدعى على نفسه شرف تنبئهم بالثورة، لكنهم أوضحوا مدى سيطرة الكبار على هذا البلد، ومعرفة كل شبر بها، وأيضا ألقوا الضوء على حيتان الأراضى بالبلد من خلال الجملة التى جاءت على لسان عمرو سعد بالفيلم: "إن هؤلاء الناس عندهم خرائط لكل شبر بالبلد، ويعرفون ما هى الأراضى التى سيشترونها أو يبيعونها"، كما أننا أول من تطرقنا لموضوع القضاة المرتشين، وهذا ظهر من خلال القاضى الذى تم الضغط عليه بالفيلم وانتحر فى النهاية، وهذا أيضا ظهر، لكننا فى نهاية الفيلم قررنا قتل رمز الشر بالفيلم من خلال عمل فردى، حيث كنت أقصد أن الحل سيأتى من الداخل وليس من الخارج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل