المحتوى الرئيسى

احصائيات الخبررفضوا تدخل قوات أجنبية لمساعدتهم"صنداي تايمز": ثوار ليبيا يحتجزون قوة بريطانية خاصة

03/06 18:15

عدد القراءات:335عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  سبق - متابعة: كشفت صحيفة "الصنداي تايمز" البريطانية، الأحد، عن احتجاز قوات الثورة الليبية لوحدة من القوات الخاصة البريطانية كانت في مهمة سرية إلى شرق البلاد.ونقلت الصحيفة عن مراسلتها في بنغازي أن الوحدة البريطانية المكونة من ثمانية أفراد كانت تصطحب دبلوماسياً بريطانياً إلى شرق ليبيا لتأمين اتصال بالثوار.إلا أن تدخل القوات الخاصة البريطانية أثار غضب المعارضة الليبية، وقرروا سجن عناصر القوات الخاصة البريطانية في قاعدة عسكرية من بين تلك التي استولى عليها الثائرون على حكم القذافي.وكان الليبيون ألقوا القبض على الوحدة البريطانية ونقلوها إلى مدينة بنغازي لعرضها على أحد كبار شخصيات المعارضة.وتقول المراسلة: إن أفراد القوات الخاصة البريطانية كانوا مسلحين لكن في زي مدني، وذكروا للمعارضين الليبيين أن مهمتهم السرية هي التعرف على احتياجات المعارضة وعرض المساعدة.ونقلت "الصنداي تايمز" عن مصدر بريطاني تأكيده لاحتجاز وحدة القوات الخاصة على أيدي المعارضين الليبيين، لكنه أضاف أن الدبلوماسي الذي كانوا يؤمنون وصوله كان يهدف إلى الاتصال بالمعارضة.ويقول المصدر البريطاني: إن الدبلوماسي، ورتبته ليست رفيعة، كان ينوي الترتيب لزيارة دبلوماسي رفيع لمناطق المعارضة لبحث ترتيب علاقات دبلوماسية معهم، إلا أن المعارضين الليبيين غضبوا بشدة رافضين أي وجود عسكري أجنبي، على اعتبار أن ذلك قد يعطي مبرراً للقذافي لتخوين المعارضين لحكمه.وقال الليبيون: إن أحداً لم يوجه الدعوة للبريطانيين، وقال المسؤول المعارض للبريطانيين أن يبلغوا ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني بأن عليه أن يعترف بالمعارضة كممثل شرعي لليبيا قبل أن يبدأ بالاتصال بهم.وتنقل المراسلة عن مصدر مقرب من المعارضة أنهم لا يرغبون في انتشار خبر القبض على القوات الخاصة البريطانية حتى لا يأتي ذلك برد فعل عكسي بين الناس الذين قد يعتقدون أن قوات أجنبية تساند المعارضين، وتقول الصحيفة: إن المصادر البريطانية أعربت عن خيبة أملها من اعتقال البريطانيين والحرج الذي نجم عن فشل مهمتهم.وقد رفضت وزارة الدفاع البريطانية التعليق على الخبر، حسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" التي نقلت عن وزير الدفاع البريطاني وليام فوكس: إن هناك فريقاً دبلوماسياً صغيراً في بنغازي، وإن الوزارة على اتصال بهم، ورفض الإجابة عن أسئلة فيما إذا كانوا في خطر أو إذا كانوا محتجزين، وقال فوكس: "نريد أن نفهم بوضوح توجهات المعارضة حتى نقرر كيفية التعامل معها، لنتأكد من سقوط نظام القذافي ولنتأكد من انتقال البلاد إلى مرحلة أكثر استقراراً وإلى حكومة على درجة أكبر من تمثيل الشعب".وأضافت "بي بي سي": استبعد فوكس تماماً إمكانية استخدام قوات برية بريطانية على الأراضي الليبية، ولكنه قال: إن هناك تفكيراً في فرض حظر للطيران.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل