المحتوى الرئيسى

من القاهرةالأسئلة العظمي

03/06 02:20

لو اجتمعت كل ثورات العالم من أول الثورة الأمريكية وحتي الإيرانية مرورا بالثورات الفرنسية والبلشفية والتونسية فإنها لا تستطيع تغيير شيء من حقيقة أن الأرض كروية‏,‏ وأنها تدور حول نفسها والشمس أيضا‏,‏  ويسكن عليها أكثر من ستة مليارات نسمة‏,‏ وبالطريقة نفسها فإن كل ثورات الأرض بما فيها ثورة‏25‏ يناير العظيمة لا تستطيع أن تغير من خطوط الطول والعرض التي تقع في داخلها مصر‏,‏ كما لا تقدر علي تفادي حقيقة أن عدد سكان مصر تجاوز‏80‏ مليون نسمة‏,‏ من بينهم‏21%‏ فقراء‏.‏ المسألة إذن أنه حتي الثورات الكبري لا تستطيع أن تغير الحقائق الجغرافية والديمغرافية بسهولة ما لم تعمل من أجل ذلك‏,‏ حيث يختلف معني الجغرافيا بسرعة وكثافة وسائل المواصلات والاتصالات‏,‏ ويصبح للديمغرافيا معني آخر عندما تتغير معايير التعليم والصحة‏,‏ والانتشار بين الربوع والأقاليم‏.‏ مثل ذلك يحتاج إلي عمل شاق‏,‏ وجهد فائق‏,‏ وعندما قام شباب الثورة بتنظيف القاهرة ذات يوم كان ذلك عملا مبهرا للعالم‏,‏ وعندما اقترح يوما أحد شباب الثورة أن يشتري كل مصري سهما في البورصة لحمايتها من السقوط وجدت ذلك سعيا لمقترحات بناءة‏,‏ ولكن النظافة لم تأت إلي القاهرة لأن ذلك لا يتطلب جهد يوم واحد‏,‏ وإنما من وضع نظام قادر علي البقاء‏,‏ وظلت البورصة مغلقة لوقت طويل لأن أحدا لا يريد مواجهة الكارثة الكبري لبلد لا يعرف أحد متي سوف ينتهي من الثورة ويعود إلي العمل‏.‏ بطولة الثورات تظهر في عملية الهدم وتدمير النظام القديم‏,‏ ولكن عظمتها تبدأ ساعة أن تعرف أن عليها بناء نظام آخر‏,‏ وهي المهمة الأعظم والأبقي‏,‏ ولكن مشكلتها أنها الأصعب‏,‏ لأنها لا تحتاج إلي هتافات عالية‏,‏ وإنما إلي تفكير عميق هادئ‏.‏‏amsaeed@ahram.org.eg‏   المزيد من مقالات د.عبد المنعم سعيد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل