المحتوى الرئيسى

أخطاء يجب تجنبها

03/06 02:18

أمريكا في حاجة إلي حرص شديد وهي تتعامل مع أوضاع جديدة في مصر والمنطقة العربية كلها‏..‏ تحتاج إلي إعادة النظر في أساليب قديمة كانت تتدخل بها بشكل يفسد الحياة السياسية أحيانا‏..‏  والآن ونحن في مرحلة الإعداد للانتخابات تريد واشنطن مد يد المساعدة لتشجيع عملية التحول الديمقراطي في مصر‏..‏ وتراودها أفكار ليست في مصلحة الديمقراطية التي تسعي لتحقيقها‏,‏ منها مثلا تقديم مساعدات مالية ليس فقط من أجل تشكيل أحزاب سياسية جديدة‏,‏ وإنما أيضا لإعطاء دفعة للأحزاب التي تقوم علي أساس ليبرالي مدني وفي ذلك قطعا إساءة لسمعة مثل هذه الأحزاب التي يحرص كثير من الجماعات المدنية علي إنشائها‏..‏ فهناك فرق كبير بين أن تشجع واشنطن مبادئ الديمقراطية علي أساس الانفتاح السياسي والمنافسة العادلة‏,‏ وان تحاول التدخل سرا أو علنا ببرامج ممولة للخروج بنتائج محددة في الانتخابات‏.‏ هناك خط أحمر يجب عدم تجاوزه حرصا علي مصداقية الأحزاب ومصداقية أمريكا نفسها وقد ارتكبت واشنطن هذا الخطأ حينما ألقت بثقلها وراء مرشحين أو أحزاب بعينها في الانتخابات العراقية‏.‏ ولن يكون من مصلحة أي حزب جديد أو قديم أن يشارك في برامج التدريب التي تقدمها أمريكا منذ عشر سنوات في عدة دول عربية‏,‏ وتشمل التدريب علي أساليب تنظيم الأحزاب والدعاية لها‏,‏ وقد شاركت فيها عدة أحزاب بالأردن والمغرب وغيرهما وأسهمت هذه البرامج فيما وصفته صحيفة نيويورك تايمز في حوارات مثمرة بين واشنطن والسياسيين الاسلاميين وكان حزب العدالة الإسلامي بإندونيسيا عضوا في هذا البرنامج سرا بينما كان يشعل الشوارع بحملات ومظاهرات معادية لأمريكا‏.‏ فإذا كانت واشنطن حريصة فعلا علي تعزيز المبادئ الديمقراطية الحقيقية في مصر من خلال العملية الانتخابية فيجب أن يكون ذلك بعلم السلطات وموافقتها وان تقدم برامجها لجميع الأحزاب المسجلة بشكل مشروع علي أساس الإصلاحات الدستورية الجديدة‏..‏ وليكن ذلك علنا ودون أي تمييز‏..‏ والا ما أصبحت الانتخابات ديمقراطية ولكن هل مصر في حاجة أصلا إلي من يعلمها أصول الانتخابات الديمقراطية حتي إذا لم تكن قد مارستها من قبل؟ المزيد من أعمدة سلوي حبيب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل