المحتوى الرئيسى

العاملون بقطاع التجارة الخارجية يطالبون بحماية ما تم تحقيقه من إنجازات لمصر

03/06 02:17

كتبت ـ ابتسام سعد‏:‏ البناء علي ما تحقق من انجازات احدي الركائز الأساسية لثورة‏25‏ يناير‏,‏ فطوال سنوات عديدة حققت مصر الكثير من الاصلاح وبرغم الحاجة لمحاربة الفساد الذي تسرب إلي الكثير من الجهات العامة والخاصة إلا أن هذا ليس مبررا لهدم الهياكل الإدارية لكل الوزارات والهيئات والأجهزة التي تم إنشاؤها خلال الفترة الماضية‏. ولنأخذ قطاع التجارة الخارجية مثالا‏,‏ حيث فجأة خرجت بعض الأصوات من الديوان العام لوزارة التجارة والصناعة تكيل الاتهامات للجميع متناسية ما حققه القطاع في السنوات الأخيرة من نجاحات أسهمت في وضع مصر علي خريطة التصدير العالمية‏,‏ فطبقا لأرقام عام‏2009‏ تحتل مصر المركز‏19‏ علي العالم في صادرات المنسوجات بقيمة‏516‏ مليون دولار والمركز‏29‏ في الملابس الجاهزة بقيمة‏1.341‏ مليار دولار والمركز‏36‏ للمنتجات الزراعية بقيمة‏2.102‏ مليار دولار والمركز‏46‏ في الغزل والنسيج بقيمة‏560‏ مليون دولار‏.‏هذه الانجازات وضرورة المحافظة عليها في وجه تلك الأصوات دفعت العاملين بقطاع التجارة الخارجية الي اعداد مذكرة عاجلة لوزير التجارة والصناعة الدكتور سمير الصياد لتوضيح الصورة والنقلة النوعية التي تحققت علي مدي الـ‏15‏ عاما الماضية منذ تولي مسئولية القطاع كل من السيد ابو القمصان مستشار وزير التجارة والصناعة لشئون التجارة الخارجية وعبد الرحمن فوزي رئيس قطاعي التجارة الخارجية والاتفاقيات الدولية‏.‏ و طالبت المذكرة بضرورة المحافظة علي القطاع واداراته الرئيسية وحماية الكوادر والعاملين بها مثل جهاز مكافحة الدعم والاغراق والذي يقوم ببحث كافة الممارسات الضارة بالصناعة المحلية في مجال التجارة الدولية ايضا الادارة المركزية لمنظمة التجارة العالمية والتي تعمل كسكرتارية فنية علي المستوي القومي لبحث كافة الموضوعات والقضايا المتداولة في مفاوضات تحرير التجارة العالمية‏,‏ فهذه الادارة هي المطبخ الرئيسي لاعداد موقف مصر في التجارة الدولية‏.‏والادارة المركزية للاتفاقيات الثنائية والاقليمية‏,‏ والتي تتولي اعداد ومتابعة ملفات مفاوضات التجارة الخارجية بين مصر والدول والتكتلات الاقتصادية المختلفة‏,‏ ايضا ادارة التحليلات والبحوث القانونية والذي يتولي متابعة وادارة كافة القضايا التي تهم مصر علي مستوي التجارة مع دول العالم‏,‏ ايضا فان قطاع التجارة الخارجية وقياداته نجحا في صياغة سياسات تجارية لمصر وضعتها علي قائمة الدول الاكثر اصلاحا في مجال التجارة الخارجية طبقا لتقرير البنك الدولي عن نشاط الاعمال عام‏.2008‏ واختتم العاملون مذكرتهم بان مطالب العاملين بالديوان العام تأتي لاغراض لا تمس من قريب او بعيد العمل ولكنها تتعلق باحتياجات الديوان العام وليس لقطاع التجارة الخارجية أي علاقة بتلك المطالب‏,‏ مطالبين باتاحة الفرصة لقطاع التجارة الخارجية كي يواصل جهوده في خدمة مصر اخيرا فانه كان من المقرر ان تشارك مصر في اجتماع دولي بجنيف لمنظمة التجارة العالمية لمراجعة سياساتنا الخارجية والتزاماتنا بالمنظمة خلال شهر يوليو المقبل‏..‏وتم تأجيل هذا الاجتماع برغم اهميته لمصر والمكاسب التي كنا سنحققها من ورائه حيث كانت ستحقق من خلاله مزيد من التيسيرات لحركة التجارة الدولية لمصر‏...‏ ولهذا فان استمرار الاحداث الراهنة وتعطيلها لمسار وجدول اعمال الحكومة والجهاز الاداري وكذلك الاتهامات التي تسيء للجميع دون أي دليل يجب ان يتوقف كل هذا لنبدأ فورا في العمل فبدونه لن يجني احد ثمار ما تحقق من حرية ضحي في سبيلها شبابنا بدمائهم‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل