المحتوى الرئيسى

ليبيا: "مجلس وطني" للثوار يمهد للإطاحة بالقذافي

03/06 00:20

طرابلس، ليبيا (CNN)-- أعلنت المعارضة الليبية تشكيل ما أسمته "مجلس وطني انتقالي"، لإدارة شؤون المناطق الخاضعة لسيطرة "الثوار"، وتمثيل ليبيا أمام المجتمع الدولي، على أن يتخذ من مدينة بنغازي مقراً مؤقتاً له، لحين "تحرير" العاصمة طرابلس، التي تسيطر عليها القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي.وقرر المجلس، الذي يضم 31 عضواً يمثلون مختلف المناطق الليبية، في أول اجتماع له السبت، إعادة السفراء السابقين، الذين أعلنوا استقالاتهم وانشقاقهم عن نظام القذافي، حيث تم الاتصال بهم ومطالبتهم بالسعي للحصول على الاعتراف بالمجلس ممثلاً شرعياً للشعب الليبي.وقال المجلس إن مهامه الأساسية تتمثل في تمثيل ليبيا أمام المنظمات الدولية، وتحرير البلاد من حكم القذافي، وصياغة الدستور، وإجراء الانتخابات، كما أعلن عن تشكيل "مجلس عسكري"، لقيادة الثوار في معاركهم أمام القوات الموالية للقذافي.تزامن الإعلان عن تشكيل المجلس الوطني، والذي جاء عبر محطة إذاعية تابعة للثوار المناوئين للقذافي، مع إعلان "الثوار" سيطرتهم على مدينتي "الزاوية"، القريبة من العاصمة طرابلس، و"رأس لانوف" الغنية بالنفط، بعدما تمكنوا من دحر القوات الموالية للقذافي من كلا المدينتين.وتتجه ليبيا إلى مشارف "حرب أهلية"، وسط تصاعد حصيلة القتلى واستمرار العنف بين الكتائب الموالية للزعيم الليبي، معمر القذافي، ومناهضين له يتمسكون بمواصلة ثورتهم، حتى إسقاط النظام الحاكم منذ 42 عاماً.واندلعت مواجهات عنيفة بين القوات المناهضة للقذافي والكتائب الموالية له في "الزاوية" السبت، حيث دخلت دبابتان تابعتان للجيش الليبي، إلى "ساحة الشهداء" في المدينة، بحسب شهود عيان، فيما سمع إطلاق نار كثيف يتردد في أنحاء المدينة لعدة ساعات، بجانب سقوط قذائف "هاون."وأفاد شهود عيان بأن كتائب القذافي تراجعت إلى مواقعها السابقة على مشارف مدينة "الزاوية"، بعد المواجهات المسلحة بين الجانبين، وقال أحد الشهود إنه شاهد سكان المدينة يحملون جثث ثلاثة من المعارضين، الذين سقطوا خلال المواجهات، حيث كانوا في طريقهم لدفنهم.وفي وقت سابق، تضاربت تقارير إزاء من يسيطر على "الزاوية" إثر إعلان الحكومة الليبية استرداد المدينة من "عناصر إرهابية مسلحة"، فيما قال شهود عيان أن المحتجين مازالوا يسيطرون على أجزاء من المدينة، التي شهدت مواجهات بين كتائب القذافي، و"الثوار" الجمعة، نجم عنها سقوط عدد من القتلى.وكان ماجد الدرسي، الناطق باسم الحكومة الليبية، قد ذكر في تصريحات لـCNN، إنه "تم استعادة الزاوية وتحريرها، مضيفاً أن سكان المدينة، وقياداتها الشعبية، نجحوا في تأمينها واستعادة السيطرة عليها من "عناصر إرهابية مسلحة"، بحسب وصفه.إلا أن شاهد عيان دحض تلك التصريحات وأكد أن المحتجين يسيطرون على أجزاء من المدينة، وتطوقها القوات الأمنية من ثلاث جوانب، وأشار المصدر، الذي رفض كشف هويته، إلى سقوط سبعة قتلى بين صفوف المحتجين، مقابل 20 من كتائب القذافي أثناء المعارك التي دارت بين الجانبين الجمعة.كما أعلن الثوار السبت، أنهم تمكنوا من السيطرة على مدينة "رأس لانوف"، إحدى أكبر المناطق النفطية في ليبيا، بعد مواجهات عنيفة مع كتائب القذافي، استمرت منذ يوم الجمعة.وقال معارضون إنهم أسقطوا طائرة مقاتلة تابعة للجيش الليبي، من طراز "سوخوي 24 MK"، والتي تحطمت في منطقة صحراوية قرب "رأس لانوف"، حيث انتشر حطامها على امتداد كيلومتر، كما تم العثور على جثتي طياريها مقطوعتي الرأس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل