المحتوى الرئيسى

اليوم ذكري الاربعين لشهداء ‮٥٢ ‬ينايرمسجد باسم الشهداء وطبيب يوزع المصاحف علي ارواحهم صدقة جارية‮ ‬

03/06 00:04

تمر اليوم‮ " ‬الاحد‮ " ‬الذكري الاربعين علي وفاة شهداء‮  ‬ثورة ‮٥٢ ‬يناير‮.. ‬الشهداء الذين خرجوا لنصرة مصر وعادوا اجسادا فقدت اروحها الطاهرة‮  ‬رفعتهم الايادي فوق الاعناق داخل التوابيت‮ ..‬قد لا يكون الكثير منهم معروفون لنا ولكنهم سيظلون محفورين‮  ‬في ذاكرة تاريخنا‮  ‬كابطال حقيقيين‮  ‬لهذه الثورة الشعبية العظيمة التي اعادت الروح والمجد لمصر بعد ان فدوها هم بارواحهم‮..٠٤ ‬يوما مرت علي ثورة الشباب والكثيرون فكروا في عمل أي شيء من أجل تخليد اسماء الشهداء‮  ‬،‮ ‬بعضهم قام ببناء مسجد يحمل اسم ثورتهم ومثلا ما قام به‮  ‬سكان جزيرة الذهب البسطاء حيث بنوا مسجدا من دخولهم المحدودة‮   ‬ليطلقوا‮  ‬عليه اسم‮ " ‬مسجد شهداء ‮٥٢ ‬يناير‮ ". ‬كاقل تعبير منهم علي عرفانهم وحبهم‮  ‬لشهدا الثورة اخرون فكروا في عمل صدقات جارية علي ارواح الشهداء دون حتي ان يعلموا اسماءهم او ديانتهم او يكون لهم شهداء من بينهم.ففي‮  ‬القاهرة خرج الطبيب المصري منصور زكي ‮٧٦ ‬عاما بصحبة ابنتيه رحاب وياسمين الي شوارع القاهرة وميادينها‮  ‬ليقوموا بطباعة‮  ‬مصاحف وادعية دينية كصدقة جارية علي ارواح شهداء ‮٥٢  ‬يناير وتوزيعها علي المارة في الشوارع‮... ‬الاخبار التقت بهم‮  ‬في ميدان التحرير وسالتهم عن السبب الذي دفعهم الي ذلك‮  ‬فاجاب د.منصور انه شعر بالم شديد عندما شاهد صور الشهداء وقرر ان يقوم باي عمل ولو صغير وفاء منه بتضحياتهم‮  ‬وقد شاركت في المظاهرات‮  ‬بعد ‮٥٢  ‬يناير الي ان سقط النظام وقد رايت بنفسي حماس هؤلاء الشباب الذي ذكرني بنفسي عندما‮  ‬كنت طالبا في كلية الطب ومشاركا في الجماعات السياسية في عصر عهد جمال عبد الناصر واعتقلت وقتها لمدة اسبوع في احد المعتقلات وخرجت بعدها متمنيا ان تقوم ثورة تصحح اوضاعنا وبعد اكثر من ربع قرن اطال الله فيها عمري لاري بعيني‮  ‬قيام هذه الثورة البيضاء واولادي يشاركون فيها‮ ..‬انا لا استطيع ان اصف لك مدي سعادتي وانا اخرج كل يوم الي الشارع لاقوم بتوزيع مصاحف وادعية علي المارة ادعو الله ان يتقبلها مني صدقة جارية علي ارواح شهدائنا وطالب دكتور منصور بضرورة حصر اسماء شهداء هذه الثورة وتكريم ذويهم وان يتم وضع نصب تذكاري يليق بما قدموه لبلدهم‮ .‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل