المحتوى الرئيسى

مئات المحتجين يحاولون اقتحام مبنى لامن الدولة في احد احياء القاهرة

03/06 08:32

القاهرة (ا ف ب) - هاجم مئات المحتجين السبت عددا من مقار امن الدولة في مصر بحثا عن وثائق تثبت ارتكاب تجاوزات من قبل الجهاز التابع لوزارة الداخلية وسط دعوات لحله.وقال مسؤول في اجهزة الامن ان حوالى 2500 متظاهر اقتحموا مبنى امن الدولة في مدينة نصر و"اخذوا وثائق رسمية خشية ان يحرقها المسؤولون او يمزقوها".وفي منطقة الشيخ زايد في القاهرة، حاول مئات المتظاهرين الدخول الى مبنى امن الدولة لاخذ وثائق تثبت حصول تجاوزات ارتكبها موظفو امن الدولة.واطلق موظفو المقر النار بشكل متقطع في الهواء قبل ان يتدخل الجيش لمنع اقتحام المبنى.وقال شاهد عيان "لقد شاهدنا رجال شرطة داخل المبنى يحرقون اوراقا".وصرح شاهد اخر لوكالة فرانس برس عبر الهاتف ان "النوافذ كانت مفتوحة وكانت الاوراق تتطاير منها".وقام الجيش، الذي يحافظ على الامن في مصر منذ سحب الشرطة من الشوارع الشهر الماضي، بمنع المحتجين من دخول المبنى.وفي مدينة مرسى مطروح على الساحل الشمالي الغربي، اقتحم محتجون مقر امن الدولة وصادروا وثائق قبل ان يضرموا النار في المبنى.وجلس سكان المدينة الساحلية في المقاهي المجاورة يتصفحون الوثائق للبحث فيها عن ادلة لانتهاكات حقوق الانسان في الوقت الذي تصاعد فيه الدخان من مقر الجهاز المجاور، حسب ما افاد شاهد عيان لوكالة فرانس برس.وفي الزقازيق، في منطقة الدلتا، والفيوم حنوب القاهرة، هاجم متظاهرون مقار امن الدولة، كما افاد مسؤولون في اجهزة الامن.والجمعة اقتحم مئات من المحتجين مبنى تابعا لامن الدولة في مدينة الاسكندرية الجمعة والقوا بالزجاجات الحارقة واحرقوا سيارات تابعة للشرطة.واطلق رجال الامن العيارات النارية من داخل المبنى الا ان الجنود تدخلوا في نهاية المطاف.والجمعة تعهد رئيس الوزراء المصري المكلف عصام شرف باصلاح جهاز امن الدولة وذلك في كلمة امام الالاف في ميدان التحرير.وفي وقت سابق من السبت مثل امام المحكمة حبيب العادلي وزير الداخلية السابق الذي كان مسؤولا عن جهاز امن الدولة، لاتهامه بالفساد.كا يجري التحقيق معه بتهمة اصدار اوامر لاطلاق النار على المحتجين خلال التظاهرات المناهضة للحكومة والتي اندلعت في 25 كانون الثاني/يناير وادت الى الاطاحة بالرئيس حسني مبارك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل