المحتوى الرئيسى

عمال مهاجرون في ليبيا يحاولون الهرب من المعارك هناك

03/06 00:15

يقول مسؤولو الأمم المتحدة إن أغلب العمال المهاجرين الذين لجأوا الى ميناء بنغازي تم ترحيلهم. وأن هناك نحو عشرة الآف لاجئ ممن تقطعت بهم السبل داخل الحدود الليبية شوهدوا وهم يتوجهون الى معبر السلوم الحدودي مع مصر.وفي منطقة الحدود مع تونس قضى نحو عشرين ألف لاجئ ليلتهم في مخيم يتسع لعشرين ألف شخص، وهم ينتظرون أن يتم إجلاؤهم. ويقول بعض اللاجئين الذين وصلوا الى منطقة الحدود إنهم حاولوا التوجه الى المنافذ الحدودية، لكنهم منعوا من مواصلة رحتلهم بسب القتال العنيف في المناطق على الطريق.ويقول أحد مسؤولي الأمم المتحدة إنه لوحظ انخفاض حاد في عدد العمال المهاجرين الذين يصلون الى المعابر الحدودية من عشرين ألفا في اليوم قبل أيام عدة الى نحو 1800. ولغاية ظهر اليوم عبر 500 لاجئ الحدود الى تونس.ونقل عن بعض اللاجئين من الذين عبروا الحدود الى تونس إنهم اضطروا الى التوقف مرات كثيرة عند نقاط السيطرة، وأن القوات التابعة لنظام القذافي سرقت مقتنياتهم. ويقول جلبرت جرين هول، الناطق باسم وكالة إغاثة المتعرضين للكوارث التابعة للأمم المتحدة، إنهم يحاولون الحصول على صور حديثة التقطتها الأقمار الاصطناعية من داخل ليبيا في محاولة للتعرف على ما إذا كانت هناك أعداد كثيرة لعمال لاجئين يحاولون الوصول الى منطقة الحدود.وأعربت الأمم المتحدة عن خشيتها من أن السلطات الليبية تحاول عرقلة تحرك الآف اللاجئين باتجاه الحدود. فقد نقل عن سوني أتاكورا، وهو مواطن غاني، قوله إن أعدادا من بني وطنه حاولوا الأسبوع الماضي الرحيل، لكن القوات الليبية منعتهم من ذلك نظرا للقتال العنيف. ويضيف أتاكورا، الذي وصل الجمعة الى تونس، أن القوات الليبية سرقت هاتفه النقال والأموال التي كانت بحوزته، هو وعشرات آخرين من حملة الجنسية الغانية، ممن كانوا معه من الذين وصلوا الجمعة الى تونس.وقال متحدث باسم وزارة الخارجية المصرية إن أحد اللاجئين أخبره أن الذين ينوون النزوح من ليبيا يتخوفون من القدوم على ذلك لأن القوات الليبية تحاول إعادة تمركزها، مما قد يعرض حياة اللاجئين للخطر من القتال المحتمل .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل