المحتوى الرئيسى

كمال ألساعدي ضابط في قيادة عمليات بغداد بقلم:ماهر زيد الزبيدي

03/06 18:19

كمال ألساعدي ضابط في قيادة عمليات بغداد ..!! ماهر زيد الزبيدي الذي تابع جلسة ما يسمى بمجلس النواب يوم الأحد 6- آذار وقيام الإمعة كمال ألساعدي بإلقاء بيانه أمام الإمعات لتبرير ما جرى من خلال حضوره يوم جمعة الغضب 25 شباط الماضي ومشاهدته من الطابق السابع في المطعم التركي مع مجموعة من عناصر اطلاعات الإيرانية وعصابات حزب الدعوة العميل لقمع المتظاهرين العزل في ساحة التحرير فقد اعترف هذا الموتور صراحة بأنه كلف من قبل عمليات بغداد مع مجموعة من نواب حزب الدعوة العميل بالحضور في المكان انف الذكر يوم 25 شباط لاستلام طلبات المتظاهرين..!! وهنا اسأل هذا الإمعة بما يلي: 1- هل أنت منتسب في قيادة عمليات بغداد كي تكلف بهذه المهمة منهم ؟ أم أنت عضو في مجلس مايسمى بالبرلمان وعليك تلقي الأوامر من رئاسة المجلس؟ 2- هل الذين كلفوا بالمهمة معك هم من أعضاء كتل أخرى أم انتم المكلفون من نواب الائتلاف وحزب الدعوة بالتحديد؟ 3- أليس أنت من كان يعطي الأوامر لقائد الطائرة ألسمتيه بتفريق المتظاهرين ؟ 4- أليس أنت من كنت تعطي الأوامر لعصابات حزب الدعوة الذين يرتدون زى عسكري ومكافحة الشغب برمي المتظاهرين بقنابل مسيلة للدوع وبعدها أمرتهم بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين؟ 5- كم عدد الطلبات التي استلمتها من المتظاهرين وأين هي ألان وكيف تم استلامها هل بواسطة ( المجال)؟ 6- لماذا انتم قيادات حزب الدعوة كذابون وافاكون ومفترون على مر تاريخ حزبكم العميل؟ 7- ألا تستحي من نفسك وليس من الله و من الناس التي تسمعك وأنت تغرد بالكذب أمام الإمعات في مجلسكم غير الموقر بأنك مكلف من قبل قيادة عمليات بغداد .. بغداد الرصافة، يا تافه؟ الجميع يعرف ان عمليات بغداد هو جهاز قمعي تابع للمالكي وحزب الدعوة العميل أما الإمعات الآخرون الذين حاولوا كسب رضا المتظاهرين وتجييرها لأحزابهم ولكتلهم فقد تلقوا الضرب بالأحذية وكل المخلفات الأخرى التي وقعت بيد شباب الانتفاضة في ساحة التحرير وفي المحافظات الأخرى لان هذا الاحتيال لن ينطلي على الشعب بعد ألان وخاصة من الدجالين والمنافقين والانتهازيين مهاوي الدوري والسيخ صباح ألساعدي وفتاح الشيخ ، وهنا انصح هؤلاء وغيرهم من أعضاء ما يسمى بالبرلمان أن لايقتربوا من المتظاهرين مستقبلا لأنهم لايمثلون الشعب وغير منتخبون وان لايتحدثوا باسم الشعب إطلاقا، ومن يريد أن يكون جزء من الشعب أن ينضم للشعب و يقدم استقالته حالا من هكذا حكومة عميلة نصبتها أمريكا وإيران وهكذا مجلس إمعات لايفهم غير الحصول على المكاسب لهم ولعوائلهم ومعارفهم.. كما انصح الملاية إبراهيم الاشيقر أن يكف عن هذه الثرثرة الفارغة لان الشعب جرب فترة حكمه الدموية التي احترقت فيها حتى بيوت الله وسالت فيها انهار من الدماء بسبب سياسته الرعناء!! فالشعب ثائر ومتفهم ماذا يقول وماذا يريد وانتم تعرفون جيدا ماذا يريد..!!؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل