المحتوى الرئيسى

السيد البدوي يجمد عضوية أحد أعضاء اللجنة العليا بالوفد لمطالبته بانتخابات مبكرة!

03/06 14:32

علق صلاح سليمان، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، اعتصامه الذي كان قد بدأه مساء أمس السبت داخل مقر الحزب، بعدما التقى نواب رئيس الحزب الثلاثة الذين طلبوا منه إنهاء الاعتصام على وعد بالاستجابة لمطالبه وإيقاف قرار تجميد عضويته خلال الأسبوع الجاري.  وكان سليمان قد دخل في اعتصام مفتوح بمقر حزب الوفد مساء السبت، عقب إصدار السيد البدوي شحاته رئيس الحزب قرارا بتجميد عضويته، بناء على مذكرة مكتوبة من قبل أحد أعضاء الحزب المجمد العضوية لسوء سلوكه، وموقع عليها من بعض أنصار البدوي.وأكد سليمان للدستور الأصلي، أن قرار تجميد العضوية الصادر بحقه، هو رد فعل استباقي من السيد البدوي تجاه سليمان، بعد سعي الأخير للحصول على موافقة المكتب التنفيذي للحزب على اقتراح بإجراء انتخابات مبكرة لكل من منصب رئيس الحزب واللجنة العليا استجابة للمتغيرات التي تشهدها مصر هذه الأيام.وأضاف سليمان، أن البدوي استغل واقعة الاعتداء على شباب وفد البحيرة كذريعة لإصدار قرار التجميد، حيث تجمع بعض شفاف الوفد بالبحيرة أمس أمام أبواب الحزب مطالبين بفصل أعضاء الحزب المتورطين مع جهاز أمن الدولة والذين تم الكشف عن أسمائهم من خلال المستندات التي تم العثور عليها داخل مقرات الجهاز، فما كان من أنصار البدوي سوى المبادرة بالاعتداء على شباب البحيرة ومنعهم من دخول الحزب وسلب هواتفهم المحمولة، وعندما تدخل صلاح سليمان لإنقاذ شباب البحيرة، بادر أحد أنصار الوفد من الزقازيق – وهو مجمد العضوية بسبب اعتداءه على أحد الأعضاء بالسب والضرب في وجود رئيس الحزب – بالاعتداء على سليمان بالسب والقذف قبل أن يتقدم بمذكرة لرئيس الحزب موقعة من بعض تابعيه لتجميد عضوية سليمان، وهو ما أقره البدوي.وأشار سليمان إلى أن العديد من رجال الوفد في المحافظات يؤيدون المطالب التي ينادي بها وهي انتخاب الرئيس والهيئة العليا معا مبكرا، وتشكيل لجنة محايدة للإشراف على عملية التصويت والسماح للإعلام ومنظمات المجتمع المدني بمراقبة الانتخابات وأعمال الجمعية العمومية، مؤكدا أن كثيرا من أعضاء الحزب في المحافظات في طريقهم إلى مقر الحزب الرئيسي الآن لإعلان تضامنهم معه وتبنيهم لنفس المطالب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل