المحتوى الرئيسى

> استياء بين الصحفيين لفشل انعقاد الجمعية العمومية للمرة الثالثة

03/05 22:18

أعرب عدد من الصحفيين عن استيائهم من معالجة مجلس النقابة للازمة الراهنة واقدام 4 من أعضاء المجلس علي الاستقالة في وقت يستوجب فيه توحيد الصفوف لتسيير امور النقابة. جاء ذلك بعد فشل انعقاد العمومية العادية أمس الأول للمرة الثالثة علي التوالي لغياب الغالبية العظمي من الصحفيين فلم يحضر سوي 36 زميلا فقط من إجمالي 6 آلاف عضو، فيما حضر من أعضاء مجلس النقابة اثنان فقط هم حاتم زكريا ومحمد عبدالقدوس، الأمر الذي يكشف عن رفض أعضاء النقابة للمزايدات والمهاترات الحالية وتجاهل الدعوة لمناقشة القضايا المهنية. وتأتي هذه الأجواء بعد استقالة مكرم محمد أحمد النقيب السابق. ومن جانبه قال جمال عبدالرحيم عضو مجلس النقابة إنه يرفض وبشدة دعاوي الاستقالات كونها تعد هروبا في لحظة فارقة تستوجب علي مجلس النقابة التواجد والتماسك للدفاع عن مصلحة المهنة والزملاء مضيفا أن المجلس حصل علي فتوي من المستشار محمد الدمرداش العقالي نائب رئيس مجلس الدولة مفادها أن مجلس النقابة الذي تبقي في ولايته أقل من عام عند صدور حكم بطلان القانون 100 لسنة 1993 يكون من حقه اكمال فترة ولايته وهو ما ينطبق علي مجلس الصحفيين. وقال عبدالرحيم إن المجلس حال قبوله الاستقالات الاربع إضافة الي استقالة النقيب فإنه يكون من حقه الدعوة لاجراء انتخابات تكميلية علي المقاعد الخالية فقط. وأكد عبدالرحيم عضو لجنة القيد أن اللجنة ستنعقد في موعدها المحدد 15 مارس لنظر قيد الصحفيين في جداول تحت التمرين ونقل من استوفي الشرط القانوني لجدول المشتغلين وفي حال تمسك علاء ثابت عضو اللجنة باستقالته فعلي المجلس اختيار زميل آخر ليخلفه في لجنة القيد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل