المحتوى الرئيسى

> أحداث يناير تفرض أجندة جديدة للتمويل الأجنبي للمجتمع المدني

03/05 22:18

فرضت أحداث 25 يناير أجندة جديدة للتمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني والجهات الأجنبية المانحة حيث تشهد الساحة الحقوقية حاليا نشاطاً مكثفاً لوضع الخطط وتحديد الأهداف المستقبلية في ضوء هذه المتطلبات التي تستوجب رصد الأوضاع المتغيرة وصياغة المشروعات المختلفة في هذا الشأن. وفي هذا الشأن، علمت روزاليوسف أن هيئة المعونة الأمريكية (USAID) تقوم حاليا بعقد عدة اجتماعات داخلية حيث ستعلن عن أجندتها الجديدة المتعلقة بالمجتمع المدني والسياسات العامة للحكومة المصرية خلال أسبوعين والتي من المقرر أن تأتي في إطار دفع عملية المشاركة السياسية للشباب والإصلاح الديمقراطي والتحول السلمي للسلطة، وقال أيمن عقيل مدير مركز ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان إن النشاط التمويلي للمنظمات يواجه بعض الاضطرابات حاليا نظرا للأحداث المتصارعة التي يشهدها المجتمع المصري. وكشف عقيل أن ماعت تعكف علي تطوير خطة العمل حيث إن متطلبات المجتمع المصري قبل الثورة تختلف تماما عما بعدها علي حد تعبيره قائلا: سنولي اهتمامنا باللامركزية والتعديلات الدستورية وكذلك الاستعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية ودعم الحقوق السياسية للمرأة مؤكدا استمرار مفهوم التحالفات الحقوقية علي المستوي العربي خاصة بعد موجة الاحتجاجات التي اجتاحت المنطقة في مواجهة الفساد. في سياق متصل، قرر الاتحاد الأوروبي ضخ مبالغ مالية لتفعيل دور المجتمع المدني المصري في عملية التحول الديمقراطي حيث جاء في تصريحات كاثرين أشتون وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي أنه سيتم بحث كيفية مساندة مصر في المستقبل للوصول الي الديمقراطية ومساندتها اقتصاديا وسياسيا من خلال تنمية الاستثمارات الخارجية المباشرة في مصر وتطوير أداء منظمات المجتمع المدني. من جانبه، يري سعيد عبد الحافظ مدير ملتقي الحوار للتنمية وحقوق الإنسان أن المرحلة القادمة ستركز بشكل أساسي علي دعم ما اسماها بأحزاب الثورة وإعداد وتأهيل الكوادر الشابة الممثلة لها مشيرا إلي ان المجتمع المدني له دور كبير في اتخاذ خطوات جادة لتجاوز هذه المرحلة الانتقالية وتشكيل حكومة مدنية. وأوضح عبد الحافظ أن المنظمات ستقوم برصد وتقييم ما يدور في المجتمع المصري أثناء عملية التحول الديمقراطي ومدي مواءمتها للتجارب الدولية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان قائلا أتوقع زيادة المنح الأجنبية في هذا الإطار خاصة أننا بصدد برلمان ورئيس دولة جديدين مؤكدا الدور المنوط بالإعلام في مساندة قضايا الديمقراطية. وقال كرم سليمان مدير الجمعية المصرية للتنمية البشرية والبيئية إن المنظمات تنتظر إعلان الجهات الأجنبية عن برامجها المانحة والتي علي أساسها ستحدد المنظمات أنشطتها كاشفا أن مؤسسة المستقبل الأردنية ستلعب دورا كبيرا في تمويل المشروعات الحقوقية خلال الفترة القادمة والتي ستركز في الأساس علي تطوير أداء الشباب في جميع المجالات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل