المحتوى الرئيسى

الزقازيق تريد محاكمة مجرمي أمن الدولة

03/05 21:15

الشرقية- حسن سعيد: حاصر أهالي مدينة الزقازيق مقر أمن الدولة عقب نشوب حريق داخل المبني لإحراق المستندات وبقايا آثار التعذيب داخل الزنازين الموجودة في المقر، فيما حاول عددٌ من المخبرين إخراج بعض الوثائق والمستندات ومنعهم الأهالي ولم يخرجوا إلا بوصول قوات من الجيش التي قامت بترحيل كل الضباط والمخبرين في سيارات الأمن المركزي لجهة مجهولة. ومن ناحيةٍ أخرى، حاول عدد من الأهالي الغاضبين اقتحام مقر الجهاز إلا أن قوات الجيش رفعت يافطة تؤكد أن الجيش قد سيطر على المكان، واستولى على جميع المحتويات لحفظها أثناء التحقيق. في سياقٍ متصل أصرَّ الأهالي على عدم انصرافهم إلا قبل دخول وفد ليفتش مقر أمن الدولة، ما دفع قائد الوحدة العسكرية بالسماح لوفد بالتفتيش ودخول المقر، وأكدوا وجود كمية من المستندات والوثائق المحروقة، والتي تؤكد بقاياها وقوع حوادث تعذيب وقتل لمواطنين. ومن ناحية أخرى، تجمعت أعداد كبيرة من الأهالي ومن المعتقلين السابقين في مظاهرة حاشدة أمام أمن الدولة؛ للمطالبة بمحاكمة ضباط الداخلية الذين تورطوا في قضايا التعذيب. وردد الأهالي هتافات مطالبة بإعدام حبيب العادلي وضباطه، واتهاماهم بإذلال وتعذيب الشعب طوال ثلاين عامًا في ظلِّ حكم مبارك الظالم. وأكد شاهد عيان خروج عدد من ضباط أمن الدولة داخل سيارة إسعاف بعد تجمع الأهالي مع كمية من الأوراق التي لم يستطيعوا أن يتخلصوا منها في الحريق، فيما أكد آخر وجود كمية كبيرة من الكتب والأجهزة في غرفة كُتِبَ عليها المحفوظات، وتسمى بغرفة أحراز الإخوان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل