المحتوى الرئيسى

سقوط أمبراطورية '' أمن الدولة''.. ومصراوي ينفرد بالوثائق

03/05 20:51

تقرير - مصطفى مخلوفكلمات كانت إلى وقت قريب كفيلة بأن تبث الرعب في النفوس.. تتسارع مع وصولها إلى أذنيك دقات قلبك.. تدور بذهنك الف الف سؤال عندما ياتي لك داع بأنهم يريدوك في زيارة.. كما لو كنت تتمنى أن تبتلعك الأرض.. قبل ذهابك .. فمصيرك قد يكون مثلما تمنيت .. ولكن ليس بيديك بل بيديهم.. ''  مباحث أمن الدولة ''.أسرار تُعرض للمرة الأولى، نجح المتظاهرون في كشفها، خزائن من الملفات والأوراق التي تتعلق بكل شيء في حياة المصريين، مأكل، مشرب، ملبس، مسكن، عمل، سفر، مسجد، جامعة، حتى اكثر الأشياء خصوصية، كان لهم أنف فيها..فمع اندلاع الثورة ونجاحها كل يوم في تحقيق مطالبها، لم يكن يتصور جهاز أمني بمثل هذه القوة التي كان عليها، أن يأتي الدور عليه ، لكشف فساده وفضائحه التي قهرت المصريين لعشرات السنين.. أن يأتي عليهم وقت يذوقوا فيه بعض مما أذاقوه للجميع ..  سياسيون، مفكرون، مثقفون، من جميع الاتجاهات : إسلامي وليبرالي وشيوعي وغيرهم..شاهد الفيديووكانت الشرارة الاولى التي انطلقت من الاسكندرية، فمع سقوط مقر مباحث أمن الدولة بها، انفرط العقد، وجاء بعد مقار أمن الدولة بأكتوبر، ومدينة نصر بالقاهرة، والفيوم، وبورسعيد، والشرقية، إلى مرسى مطروح.مشاهد يندى لها الجبين، معتقلون منذ سنوات تحت الأرض في سجون سرية، أوراق وأسرار تظهر للنور للمرة الأولى.. وما حصلنا عليه في مصراوي أوراق تثبت تدخل أمن الدولة في محافظة اكتوبر في كل شيء ومنها عمل المحليات .. فالوثائق تقول إن كل مخالفة بناء هي من الاساس عمل المحليات يعلم بها مساعد أول وزير الداخلية لمباحث أمن الدولة.فيديوهات تظهر كمية الأوراق والملفات التي تم فرمها، بخلاف حرقها في العديد من مقار أمن الدولة.بعد الثورة.. شدد المتظاهرون على حل جهاز أمن الدولة، ويبدو أنهم لن يتراجعوا في قرارهم، في المقابل وزارة الداخلية لا تزال متمسكة بجهاز سيء السمعة مثل جهاز أمن الدولة، وتؤكد أنه سيتم إعادة هيكلته من جديد!!!اقرأ أيضا :بالفيديو..'' أمن الدولة'' يحرق مستنداته في مقره الرئيسي بأكتوبر 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل