المحتوى الرئيسى

مندوب مالطا فى الاتحاد الأوروبى يدافع عن تصريحات تؤيد القذافى

03/05 20:05

دافع مندوب مالطا فى الاتحاد الأوروبى جون دالى، السبت، عن تصريحاته المؤيدة للزعيم الليبى معمر القذافى، والتى اختلفت مع موقف مفوضى باقى دول الاتحاد الأوروبى، الذين طالبوا برحيل العقيد. وقال دالى الذى ارتبطت بلاده بعلاقات تجارية وثيقة مع ليبيا على مدى 25 عاماً، أمام منتدى لرجال الأعمال المالطيين، السبت، إنه "لا يعتقد أن له أو لأى شخص آخر الحق فى المطالبة بتنحى القذافى". وأضاف: "أعتقد أن القذافى هو الشخص الوحيد الذى يحق له اتخاذ القرارات الخاصة به. فهو يعرف شعبه كما قال فى التليفزيون. واعتقد أنه قام بالمحاولة الأولى باتجاه المصالحة". وأعرب المفوض البالغ من العمر (62 عاماً) عن دعمه لتصريح القذافى بأن جهات غربية تلاعبت بالتغطية الإعلامية للاحتجاجات خلال الأسابيع الماضية، مما أدى إلى الوضع الحالى الذى يشبه الحرب الأهلية. ونقلت وسائل الإعلام المالطية عن دالى قوله: "أحيانا يتسرب الشك إلى الرأس عندما يرى الشخص أناساً يتحدثون الإنجليزية بطلاقة، وترفعهم حشود على الأكتاف. ربما تكون هذه لقطات أعدت خصيصاً للصحفيين". وكان رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانيول باروزو صرح هذا الأسبوع أنه "حان الوقت لتنحى القذافى"، كما طالبت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبى كاثرين آشتون بتنحى الزعيم الليبى. وصرح المتحدث باسم المفوضية فريدريك فنسنت، أنه اتصل بدالى الذى أبلغه أنه كان يتحدث "عن صور على الجانبين (جانب الثوار) والتظاهرات الموالية للقذافى. وكان دالى الذى يمتلك منزلا فى طرابلس، عمل فى لجنة ليبية مالطية مشتركة من عام 1987 وحتى 1996 ومن 1998، وحتى 2004، وهى الفترات التى تعرضت فيها ليبيا إلى عقوبات دولية. كما يملك دالى شركة "جون دالى وشركاه" التى أنشأت عام 2004، وتشير معلومات عن الشركة على الإنترنت أنها تركز على "تسهيل إقامة شركات غربية فى دول شمال أفريقيا خاصة ليبيا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل