المحتوى الرئيسى

الاحتجاجات «الفئوية» تتواصل فى القاهرة والمحافظات وأهالى «النهضة» يعتصمون ام أمام مجلس الوزراء

03/05 19:53

تواصلت، السبت، الاحتجاجات «الفئوية» بالقاهرة والمحافظات، للمطالبة بتحسين الأجور، والأوضاع الاجتماعية. فى القاهرة، واصل أهالى النهضة التابعون لمدينة السلام اعتصامهم لليوم الرابع أمام مقر مجلس الوزراء، وأكدوا عدم مغادرة المكان قبل الحصول على شقق بديلة للخيام التى يعيشون فيها، فيما تظاهر نحو 2000 موظف بمستشفى الدمرداش التابع لجامعة عين شمس، أمام الإدارة المركزية للمسشتفى ونددوا بالفروق فى الرواتب والحوافز والمكافآت التى تعطى لمن لا يستحق، حسب وصفهم، وطالبوا بعزل الدكتور ماجد الديب، رئيس الجامعة، وعادل الناظر، رئيس الإدارة، ومديرى الحسابات، وحاول المتظاهرون اقتحام الإدارة المركزية بالمستشفى إلا أن قوات الجيش سيطرت على الموقف، ومنعتهم من الوصول إلى القيادات التى اغلقت أبواب مكاتبها داخل الإدارة، خوفاً من الوصول إليهم. وفى الإسكندرية، رفض موظفو هيئة البريد بالإسكندرية إنهاء إضرابهم عن العمل والعودة لفتح المكاتب البريدية، استعدادا لاستقبال كشوف هيئة التأمينات الاجتماعية لصرف المعاشات لكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة صباح الغد، وواصل العاملون إضرابهم عن العمل لليوم السادس على التوالى أمام مبنى مركز حركة بريد الإسكندرية الرئيسى بمحطة مصر، اعتراضا على عدم استجابة رئيس مجلس إدارة الهيئة المهندس هانى محمود لمطالبهم، ومساواتهم فى الرواتب والأجور والبدلات بموظفى الشركة المصرية للاتصالات. وشهدت مكاتب البريد بالمحافظة احتشاد عدد كبير من المواطنين، خاصة من كبار السن أمام المكاتب، وأبدوا سخطهم من إغلاق الغالبية العظمى للمكاتب البريدية. واتهم على عبدالفتاح، رئيس نقابة العاملين ببريد الإسكندرية، علاء فهمى، وزير النقل، رئيس مجلس الإدارة السابق، وقيادات الهيئة فى عهده بأنهم السبب وراء اضطرابات العاملين الحالية، بسبب قيامهم بترقية عدد كبير من المديرين من حملة المؤهلات المتوسطة وغير الأكفاء. وفى الإسكندرية، أيضا، نظم مئات من العاملين بشركة توزيع الكهرباء اعتصاماً، السبت، أمام مقر الشركة فى شارع صلاح سالم، للمطالبة بتسوية الهيكل الوظيفى للحاصلين على مؤهلات دراسية أثناء الخدمة، وضم نصف المدة لهم، وحل مجلس إدارة النقابة. فى سياق متصل، هدد عمال مستودع البترول بمدينة الخارجة بالوادى الجديد بإشعال النيران فى المستودع، إذا لم يستجب المسؤولون لمطالبهم المتمثلة فى رحيل المدير العام المساعد لمستودعات بترول وجه قبلى، صابر أحمد، الذى أخرج 80 ألف لتر من السولار الجمعة، لمحطات تموين بالخارجة بتعليمات منه شخصياً، دون أن يتم إثباتها داخل المستودع. وفى بورسعيد، أضرب العاملون بشركة صيانكو عن العمل بمشروع توصيل الغاز للمنازل ببور فؤاد، احتجاجا على تطبيق لائحة أجور جديدة وتحديد الأجر الشهرى الثابت بـ250 جنيها. كما استمر إضراب العاملين بشركة بتروتريد عن العمل لليوم الثانى، احتجاجا على تطبيق لائحة جديدة للأجور تؤدى إلى خفض الأجور الشهرية نحو 800 جنيه. وفى المنوفية، أضرب العاملون بغزل شبين الكوم عن العمل، احتجاجا على عدم صرف الحوافز الشهرية والعيادة وبدل طبيعة العمل والورادى، علاوة على فصل الكثير من العمال فصلا تعسفيا. كما قام نحو 2000 شخص من أهالى قرية ميت خلف بقطع طريق «شبين الكوم - قويسنا» لمدة ساعتين، احتجاجا على اختفاء أحد أبناء القرية، ويدعى أحمد إبراهيم أحمد قاسم «20 سنة»، طالب بالمعهد العالى للحاسبات، منذ عدة أيام وانتشار شائعة بإلقاء القبض عليه من قبل مباحث أمن الدولة. من جانب آخر تظاهر نحو 1200 من العاملين بكهرباء الباجور، احتجاجا على عدم صرف الحوافز وزيادة الخصومات من الرواتب والفجوة بين رواتب العاملين ورئيس القطاع المهندس أيمن الشاذلى. وفى البحر الأحمر، واصل نحو 2000 من العمالة المؤقتة بشركة إيسبكو للخدمات البترولية بمنطقة رأس شقير اعتصامهم داخل مقر شركة بترول خليج السويس وإضرابهم عن العمل، للمطالبة بتنفيذ قرار وزير البترول السابق سامح فهمى وتثبيتهم على درجات وظيفية دائمة، واتهم العمال قيادات ومسؤولى شركة بترول خليج السويس بعدم تنفيذ القرار. وفى القليوبية تظاهر العشرات من العاملين والأساتذة بالمعهد العالى للخدمة الاجتماعية ببنها، مهددين بالدخول فى اعتصام مفتوح للمطالبة بإقالة عميد المعهد، واتهموه بالتسبب فى تردى أحواله وبمسؤوليته عن وقائع فساد وإهدار للمال العام. وفى الغربية تظاهر نحو 2000 من العاملين بمستشفى طنطا الجامعى، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المادية وزيادة الحوافز وتثبيتهم، وهددوا بمواصلة التظاهر والإضراب عن العمل حتى تستجيب إدارة الجامعة لمطالبهم. وفى الدقهلية تظاهر المئات من أهالى قريتى شاوة وسندوب أمام مقلب القمامة الرئيسى، للمطالبة بنقله إلى منطقة قلابشو وزيان. وواصل المئات من العاملين بشركة بتروتريد اعتصامهم لليوم الثالث على التوالى للمطالبة بتثبيتهم وإعادة تطبيق اللائحة القديمة على الجميع والمساواة فى الرواتب. وفى المنيا تظاهر العشرات من العاملين بمصلحة البريد أمام المركز الرئيسى، للمطالبة باستبعاد الفاسدين الموجودين داخل الهيئة، وإعادة هيكلة الرواتب وتثبيت العمالة المؤقتة. فيما قطع العشرات من عمال المحاجر الطريق الصحراوى الشرقى «مصر - أسوان» أمام دير السيدة العذراء، أمام مدينة مطاى، مطالبين بزيادة أجورهم وقيام أصحاب المحاجر بالتأمين عليهم. وفى دمنهور تظاهر المئات من العاملين بشركة مياه الشرب بالبحيرة للمطالبة برحيل محمود منصور، رئيس مجلس إدارة الشركة.وقالت مصادر لـ«المصرى اليوم» إن الحاكم العسكرى أبلغ منصور بعدم الذهاب للشركة حتى يقرر وزير الإسكان فى الحكومة الجديدة مصيره.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل