المحتوى الرئيسى

صرنا عشرة , يلا نثور ! بقلم: فراس المصري

03/05 19:47

إن كان ولا بد من الديمقراطية فهنالك أدبيات لها , لقد أصبحت الديمقراطية ذريعة لكل من "يريد" ومن المنطق أنه لا يمكن تلبية رغبات الجميع في أي دولة كانت فكل شيء في هذه الدنيا نسبي. أما أن حمل مصطلح الديمقراطية لتكون عصا لكل قانون قد يكون من مصلحة الكثير هنا تكمن المشكلة . في موقف طريف حدث في جامعة ما لرفض مبدأ المحاسبة على بعض التصرفات الغير لائقة حيث تقدم شاب بفكرة " لم عشر شباب وبنعمل اعتصام " من مبدأ ثورة وقايمة. لا يمكن أن تكون الديمقراطية لعبة بأيدي أيا كان بل هنالك ضوابط لا بد لنا من أخذها في الحسبان وإلا فمن السهل جدا على أي عدو كان أن يثير الشغب ويقيل الحكومات ويجعل من الديمقراطية سيفة ومن الشباب حد السيف . العقل هو الضابط الوحيد الذي أراه والذي قد يكون غائبا نسبيا في وقتنا الحالي مع وجود العولمة التي جعلت الشباب العربي يشعر بالجوع والعطش للعالم الجديد الذي قد يتنافى في الكثير من الأحيان مع عاداتنا وتقاليدنا ومبادئنا . فلنحتكم للعقل ولنجعل كل ما نقوم به حجر أساس لمستقبل عربي يحافظ على دينه وعاداته ومبادئه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل