المحتوى الرئيسى
alaan TV

ائتلاف الثورة يؤكد أن مطلب حل جهاز مباحث امن الدولة وليس تجميده لا تراجع عنه

03/05 19:20

ندد إئتلاف شباب الثورة فى بيان له أصدره السبت بأحداث الإسكندرية التى وقعت أمس من إطلاق نار عشوائى من ضباط أمن الدولة على متظاهريين سلميين واستخدام زجاجات المولوتوف، وقال نص البيان:"في الوقت الذي ساد فيه جو من الارتياح إزاء إقالة حكومة احمد شفيق، عادت جرائم النظام الأسبق لتطل برأسها علي المشهد السياسي مجددا، وفي اللحظات التي تعهد فيها المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمحاسبة المتورطين في الانتهاكات والمجازر التي ارتكبتها وزارة الداخلية وامن الدولة في ثورة الخامس والعشرين من يناير، يواصل جهاز مباحث امن الدولة جرائمه الوحشية بحق ثوار مصر، ويؤكد انه سلطة لا تحترم التزامات وتعهدات المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وانه لا يخضع للسلطة القائمة في مصر بما ينذر بانتهاكات أبشع وأسواء إن لم يتم حل هذا الجهاز في أسرع وقت .لقد تلقي ائتلاف شباب الثورة الأنباء الواردة من الإسكندرية حول ما قام به ضباط جهاز مباحث امن الدولة بالفراعنة من إطلاق نار عشوائي علي المتظاهرين السلميين، واستخدام زجاجات المولوتوف الحارقة بحقهم الأمر الذي نجم عنه  سقوط اكثر من 20 مصاب، بالإضافة إلى التخلص من الملفات الموجودة بالمبني نفسه للحيلولة دون الكشف عن الفظائع التي ارتكبها ومازال يرتكبها هذا الجهاز الذي يتعامل بمنظور انه غير قابل للردع، حتى قبل ساعات من محاكمة وزير الداخلية السابق!!!وإذ يؤكد الائتلاف علي رغبته في إتاحة الفرصة للحكومة الجديدة لكي تمارس مهام عملها وتبدأ في تفعيل الخطوات الإصلاحية التي تعهدت بها فأنه يؤكد علي أن مطلب حل جهاز مباحث امن الدولة وليس تجميده أو إعادة هيكلته هو مطلب غير وارد التراجع عنه، وأن الائتلاف سوف يتخذ الإجراءات التصعيدية التي يراها مناسبة خلال ساعات رداً علي استمرار ارتكاب المجازر بحق الثوار في مصر بما قد يشمل ذلك من توجيه دعوات لجموع الشعب المصري بإعادة الاعتصام وتننظيم التظاهرات وتواصلها إن لم يتم حل هذا الجهاز علي وجه السرعة، يا شعب مصر العظيم، إن ماحدث منذ ساعات سوف يكون بمثابة وقودا جديدا للثورة المصرية لئلا تتوقف فعالياتها حتى تبلغ تحقيق مطالبها كافة بدون ادني تفريط. وان كانت الثورة المضادة حتى وبعد قطعا ذراعها الأيسر - حكومة احمد شفيق - مازالت الذراع الطولي لها والمتمثلة في هذا الجهاز المنحرف تقتنص أرواح أبناء مصر فإننا نؤكد للجميع سلطة وشعبا علي أن أرواح الشهداء التي زهقت هي أمانة في أعناقنا ولن نتردد لحظة عن ألقيام بأي خطوة من شانها القصاص لأرواح هؤلاء الشهداء حتى لو كانت التكلفة هي أرواحنا جميعا".يأتي هذا في الوقت الذي انتشرت فيه دعوات على الفيس بوك لتشكيل لجان شعبية تتجمع الساعة 4 عصراً امام مقر امن الدولة بمدينة نصر لحماية المستندات من تهريبها واعدامها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل