المحتوى الرئيسى

أول أيام الدراسة بالجامعات: زي موحد للأمن بـ«القاهرة».. وشرطة عسكرية بـ«المنصورة»

03/05 18:32

بعد توقف دام 35 يوماً منذ بدء إجازة نصف العام الدراسي،  وأحداث ثورة  25 يناير،عادت الحياة  الدراسية في  10 جامعات، السبت، بينما تم تأجيلها في  10 جامعات أخرى من بينها جامعة الأزهر إلى الأسبوع المقبل، وشهدت الجامعات التي بدأت بها الدراسة تواجداً لأفراد الأمن المدني الذي حل محل الحرس الجامعي، خاصة في جامعة القاهرة التي انتشر بها أفراد الأمن على بوابات الدخول وهم يرتدون زياً موحداً. وقال معتز أبو شادي، أمين عام جامعة القاهرة والمشرف علي تشكيل وحدة الأمن المدني، إن الجامعة لديها خطة للوصول بإعداد أفراد الأمن إلى  900 فرد أمن، ووضع كاميرات مراقبة على أسوار الجامعة، مشيراً إلى أن الجامعة ستستعين بأفراد أمن من السيدات للتأكد من شخصية الطالبات وخاصة المنتقبات منهن. وأضاف أن الجامعة لن تستعين بشركات أمن خاصة، لأنها ترغب في إعداد كوادرها الأمنية الخاصة بالمؤسسة، لافتاً إلى أن الجامعة لن تستعين بالشرطة إلا في بعض مداخل المستشفيات، وخاصة في استقبال مستشفى القصر العيني، مع إمكانية الإستعانة بدوريات شرطية خارج أسوار الجامعة في حالة الاحتياج لها.         واستعانت جامعة المنصورة بعدد من أفراد الشرطة العسكرية لتعزيز موقف أفراد الأمن المدني  لحماية منشآت الجامعة في فرعي دمياط والمنصورة، كما انتشرت بعض  دبابات الجيش على الأبواب الخارجية لإدارة الجامعة. وفي جامعة الفيوم، أعلن الدكتور احمد الجوهري رئيس الجامعة تعيين 280 فرد أمن مدني، مع الاستعانة بـ«غفير» من وزارة الداخلية للحراسة الليلية، وإنشاء أبراج مراقبة  فوق كل بوابة للجامعة مزودة بالسلاح، إلى جانب تعيين نقطة شرطة تابعة لوزارة الداخلية داخل مستشفى الفيوم الجامعي لتلقي الشكاوى ومنع حدوث  أية مشاجرات. وشهدت جامعة عين شمس، انتشاراً كبيراً للحرس الجامعي المدني علي أبواب الجامعة، وهو ما أوجد ارتياحاً لدى الطلاب الذين توجهوا إلى إدارة الجامعة للمطالبة بتكريم شهداء الثورة والقضاء على أي تواجد لأمن الدولة في الجامعة.  وفي جامعة أكتوبر للعلوم الآداب الحديثة MSA))، نظم عدد من الطلاب وقفة داخل الجامعة احتجاجاً على تحميل الطلاب إهدار المواد والتي يتكلفها الطالب من دفع مصروفات إضافية، مطالبين بأن تحاسب الجامعة الطلاب على عدد السنوات، خاصة وان المصروفات تسدد بالجنيه الإسترليني، بالإضافة إلى إلغاء نسبة تحديد المواد الدراسية وفقاً لتقديرات الطلاب. ونظم طلاب معهد هندسة وتكنولوجيا الطيران  ومقره مطار إمبابة القديم وقفة احتجاجية للمطالبة بالاعتراف بهم من قبل وزارة التعليم العالي، وقال الطلاب لـ«المصري اليوم»، إنهم التحقوا بالمعهد عن طريق التنسيق الإلكترونى بمجموع 88% منذ ثلاث أعوام لكنهم فوجئوا أن علاقة المعهد  بالوزارة هي مجرد بروتوكول تعاون فقط مع شخص عميد المعهد على محمد إبراهيم الجندي رغم أن عدد الطلاب  2500 طالب وبمصروفات 12 ألف جنيه سنوياً. وشكا  طلاب من دفعة الدبلومات الفنية (2009/2010) بإلغاء  الكلية التي تم توزيعهم إليها في التنسيق وتحويلهم إلى كلية التربية النوعية بأشمون بجامعة المنوفية رغم أنهم من سكان القاهرة الكبرى، وطالب الطلاب بالسماح لهم بالالتحاق بالكليات المناظرة لهم وفقاً لمنطقتهم الجغرافية، خاصة وأنهم ليس لهم علاقة بهذا الخطأ. وواصل طلاب جامعة الإسكندرية وقفاتهم الاحتجاجية لليوم الثالث علي التوالي، داخل المجمع النظري بالشاطبى وكلية الطب وطب الأسنان، للتأكيد على تحقيق مطالبهم التي تتضمن الإدارات الجامعية وإسقاط من وصفهوم بـ«ذيول النظام».   و بدأ اليوم الجامعي السبت، بجامعة بنها بعقد امتحانات التخلفات والمواد التي تم تأجيلها بسبب أحداث 25 يناير كما بدأ عدد كبير من شباب الجامعة  حملات لنظافة وتجميل مجمع الكليات بالجامعة. في سياق متصل استقبل طلاب معهد التكنولوجيا ببنها الفصل الدراسي الجديد بالاحتفال بقرار مجلس الجامعة بتحويل مسمى المعهد العالي للتكنولوجيا إلى هندسة بنها دون المساس باللائحة والمناهج والشهادة المميزة. واستأنفت محافظة 6 أكتوبر الدراسة في المدارس الحكومية والخاصة وسط مخاوف أولياء الأمور وعدم الاستقرار الأمني. وشهدت  قرية «طحانوب» بشبين القناطر معركة بين الأهالي، الأمر الذي أدى لتأجيل الدراسة بها لمدة أسبوع آخر خوفاً من تجدد الاشتباكات، بسبب انقسام الأهالي إلى فريقين الأول يطالب بالغاء المدرسة التجريبية وتحويلها إلى مدرسة عامة، والثاني  يصر على بقاء المدرسة التجريبية بالمقر. ولوحظ في اليوم الأول لبدء الدراسة بالبحيرة ارتفاع نسبة  الغياب بسبب تضارب الآراء بين المواطنين حول تأجيل الدراسة بالمدارس بعد تأجيلها في الجامعات. وشهد مركز إدكو وقفة لأولياء أمور مدرسة الحرية الإبتدائية اعتراضاً على عدم تبديل الفترة لأولادهم حيث  قضوا «التيرم الأول» فترة مسائية، وكانوا يطلبون تحويلهم إلى الفترة الصباحية في «التيرم الثاني»، كما تظاهر طلاب مدرسة رشيد الصناعية أمام الإدارة التعليمية برشيد احتجاجاً على قرار نقلهم إلى مدرسة ادكو الثانوية الصناعية لحين استكمال أعمال الترميمات بالمدرسة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل