المحتوى الرئيسى

الشرعية الشعبية للشعب المصري.. تتجسد في ميدان التحرير بقلم المحامي علي ابوحبله

03/05 18:22

الشرعية الشعبية للشعب المصري ... تتجسد في ميدان التحرير المحامي علي ابوحبله تحية إجلال وتقدير لثوار مصر ولأحرار مصر هؤلاء الذين قادوا التغيير لنظام الحكم في مصر بثقافة حضاريه وبوعي سياسي تجسد بهذا التخطيط المنظم وبهذه العقلية والذهنية التي أبهرت العالم اجمع ، ثورة شباب مصر فاجأت النظام المصري الذي كانت كل الإمكانيات والأدوات لإحباط المظاهرات والتصدي للجماهير بحوزته انهارت قوات الشرطة والأمن المركزي في اقل من 48 ساعة وفشل جهاز امن النظام من اكتشاف قدرة هؤلاء الشباب على الصمود والتغيير ، وها هو الشعب المصري بثورته الغير مسبوقة على هذا النظام أن يسقط النظام ، من خلال تخلي الرئيس عن مسؤولياته وانصياعه مرغما للاستجابة للاراده الشرعية وهي إرادة الشعب والتي هي مصدر جميع السلطات ، وثورة شعب مصر لم تكتفي في إسقاط شخص رئيس الجمهورية بل بقيت الثورة على إصرارها بإسقاط بقايا النظام وفي جمعة الخلاص في السادس من آذار حيث استقالت حكومة احمد شفيق المعينة من قبل الرئيس المخلوع حيث بقيت الاراده الشعبية مصممه على استقالة حكومة شفيق حيث كلف المجلس العسكري الأعلى للقوات المسلحة والذي يتولى إدارة البلاد تكليف الدكتور عصام شرف لتشكيل الحكومة القادمة ......... وهنا وفي موقف غير مسبوق كان حضور الدكتور عصام شرف إلى ميدان التحرير الذي سبق له وان شارك بالتظاهرات حضر إلى الميدان وبعد التكليف ليستمد شرعيته من شرعية الجماهير في ميدان التحرير وهي سابقه لم يعرفها العديد من الشعوب العربية والعالمية أن يستمد رئيس وزراء مكلف شرعيته من الشعب مباشره وهذه إن دلت على شئ فهي تدل على قوة وإمكانية الاراده الشعبية لان تملي إرادتها على كل السلطات بصفتها مصدر التشريع وما قاله شرف في ميدان التحرير والتعهد الذي أخذه على نفسه يستحق الاهتمام والمتابعة الثورية ، شرف قال للمتظاهرين انتم انتهيتم من الجهاد الأصغر والآن جاء دور الجهاد الأكبر وهو بناء مصر وقال إن لم استطع تحقيق ما يصبو إلى تحقيقه الشعب المصري ساترك رئاسة الوزارة واتي إلى ميدان التحرير وقال إن حرية المواطن وصيانة كرامته هي من أولى أولويات حكومته وان الزنازين للمعتقلات السياسية أصبحت من الماضي وان لعجلة التقدم أن تسير، بهذه العناوين وهذه الرسائل التي وجهت مباشرة ووجها لوجه لجموع المتظاهرين إن دلت على شئ فإنما تدل على أن الشرعية للشعب وتبقى للشعب إذا ما أصبح الشعب سيد نفسه وسيد مواقفه لتكون القرارات والقوانين انعكاس لهذا الموقف الشعبي ونستطيع القول أن مصر بثورة شبابها ثورة 25 يناير تخطت مرحله كانت في تاريخ مصر لتدخل المستقبل من أوسع أبوابه نعم دخلت مصر اليوم لبناء مستقبل جديد وفجر جديد ولتسطر الحرية بكل معانيها تلك الحرية التي فرضت من الشعب على القيادة وتلك الحرية تصونها الاراده الشعبية بتلك المواقف التي جسدها المكلف بتشكيل الحكومة الذي استمد شرعيته من الشرعية الشعبية ، نعم مصر اليوم استعادت نفسها واستعادت هويتها واستعادت وجودها واستعادت موقعها هذه كلها افتقدتها مصر لسنوات افتقدتها بتلك السياسة الضالة وبتلك السياسة التائهة وها هي مصر اليوم أمام البناء الذي يتطلب إعادة بناء المؤسسات والإعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية بعد إقرار التعديلات في الدستور المصري ولا شك أن هناك من القرارات لإعادة بناء وزارة الداخلية وامن الدولة وغيرها تحتاج إلى من يدعم تلك القرارات أمام تلك القوى التي ما زالت تعشش في العديد من المواقع ومصر اليوم بحاجه لكل الشرفاء وكل المخلصين لإعادة نفسها بنفسها ولاستعادة هيبتها وموقعها بعد أن انقلبت مصر على كل من حرفها عن موقعها ولقرون ماضيه ، تحية إجلال وإكبار لهؤلاء الثوار وهؤلاء الشرفاء الذين جسدوا شرعية الشعب التي هي مصدر كل السلطات تجسدت قولا وفعلا بميدان التحرير جسدها المكلف بتشكيل الحكومة الذي استمد شرعيته من جماهير ميدان التحرير فقدما والى الإمام يا شعب مصر يا مفجر الثورات ومعلم الشعوب ويا شعب تونس ويا ثوار ليبيا فأنتم القدوة وستبقون القدوة وستقتدي كل الشعوب العربية لتجسد شرعيتها على حكامها وتملي عليهم إرادتها ومواقفها

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل