المحتوى الرئيسى

معارضون ليبيون يضمدون جراحهم ويتعهدون بمواصلة القتال

03/05 18:18

أجدابيا (ليبيا) (رويترز) - راقب معارضون ليبيون الجثث التي يجري جلبها الى مستشفى في بلدة أجدابيا الشرقية وتعهدوا بالانتقام "لشهدائهم". وداخل المستشفى تعهد الجرحى يوم السبت بالعودة الى المعركة بمجرد ان يتماثلوا للشفاء.وحصل المعارضون في الشرق على قوة دفعة من انتصارهم الاخير. وطردوا قوات معمر القذافي يوم الجمعة خارج بلدة رأس لانوف النفطية.وهم يقومون الان باحصاء التكاليف.ووصلت ثماني جثث اثنتان منها لموالين للقذافي الى المستشفى الرئيسي في أجدابيا حتى الان. وكان بعضها مصابا بعدد كبير من الجروح الناجمة عن طلقات وبها فتحات ضخمة قال معارضون مسلحون انها ناجمة عن مدفعية مضادة للطائرات.وعندما وصلت جثتان الى المستشفى في وقت متأخر يوم الجمعة تجمع رجال خارج المشرحة وأطلقوا أعيرة نارية في الهواء ورددوا عبارة "لا اله الا الله. الشهيد حبيب الله".وداخل المستشفى يوم السبت كان المعارضون رابطي الجأش.وقال بشير ورشفاني (30 عاما) وهو يرقد في سرير لعلاج جروحه التي اصيب بها في معركة رأس لانوف انه عندما تتحسن حالته فانه سيذهب مرة اخرى وانه ليس لديه مشكلة في ذلك.وقال انهم بقوا وواصلوا المقاومة بينما قصفتهم الطائرات وانها بعد ان فتحت نيران الاسلحة الثقيلة عليهم أصيب بنيران بندقية الية.وسقط معظم شرق ليبيا دون قتال شديد بعد ان تفجرت الاحتجاجات في منتصف فبراير شباط. وفي بعض المناطق مثل بنغازي وقعت اشتباكات لكن العديد منها لم يستمر طويلا. وتراجعت قوات القذافي بسرعة أو انضم الجنود الى المعارضين.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل