المحتوى الرئيسى

'تطهير روزاليوسف' تطالب بالكشف عن ثروات 'جبر' و'كمال'

03/05 17:49

تقدم 658 عاملاً بمؤسسة روزاليوسف بخطاب إلى كل من المشير محمد حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة والمستشار عبد المجيد محمود النائب العام ونقابة الصحفيين المصريين، والمحكمة الدستورية العليا، والجهاز المركزى للمحاسبات لاتخاذ الإجراءات اللازمة للكشف عن ثروة كل من كرم جبر رئيس مجلس الإدارة، وعبد الله كمال رئيس التحرير المستقيلين. وأكد العمال، الذين أطلقوا على أنفسهم اسم 'جبهة تطهير مؤسسة روزاليوسف الصحفية'، أن تطبيق سياسة 'جبر' و'كمال' التحريرية المنحازة للحزب الوطنى بصفتهم أعضاء لجنة السياسات بالحزب جاءت بدون موافقة الأغلبية من العاملين الشرفاء لتصبح الجريدة والمجلة ناطقة باسم 'الوطنى'، وهو ما كان سبباً فى الإساءة إلى المؤسسة العريقة وتشويه سمعتها حتى فقدت مصداقيتها بين المواطنين، على حد العمال.وطالب العمال فى بيان لهم بضرورة محاسبة 'جبر' و'كمال' لاستخدامهم أساليب القمع ضد كافة العاملين الشرفاء وحرمانهم من حقوقهم التى كفلها لهم القانون.كما دعا العمال الهيئات المسئولة بالكشف عن ثروات جبر وكمال و التى جمعاها من دماء العمال والصحفيين - على حد تعبيرهم –بالإضافة إلى التحفظ على كافة الأوراق والمستندات داخل المؤسسة.وكشف علاء عبد المنعم أحد صحفيى المؤسسة عم سماه استغلال كرم جبر رئيس مجلس الإدارة منصبه، حيث قام بتعيين عدد من أقاربه بالمؤسسة وكان على رأسهم ابنته التى تم تعيينها بالمؤسسة بعد تخرجها بيوم دون أن تقضى فترة تدريب، دونالنظر إلى الصحفيين المستحقين للتعيين والذين قضوا أكثر من خمسة أعوام تحت التمرين، وهو ما يتعارض مع مبدأ تكافؤ الفرص.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل