المحتوى الرئيسى

انسحاب شريك رئيسي من الائتلاف الحاكم في الهند

03/05 21:35

نيودلهي (رويترز) - قال حزب (دي.ام.كي) العضو الرئيسي في الائتلاف الحاكم في الهند يوم السبت انه سينسحب من الحكومة التي يقودها حزب المؤتمر وهو ما يمثل ضربة قوية لرئيس الوزراء مانموهان سينغ الذي يكافح أمام سلسلة من فضائح الفساد.وأضاف حزب الاتحاد التقدمي الدرافيدي (دي.ام.كي) أنه سيدعم مواقف الحكومة في البرلمان في كل قضية على حدة. ويستحوذ الحزب على 18 مقعدا يمنح بهم حزب المؤتمر أغلبية هزيلة.ومن الممكن ان تحتفظ الحكومة التي يقودها حزب المؤتمر بوجودها بالاعتماد على الحزب التقدمي في اقرار القوانين المهمة ومحاولة ضم احزاب اقليمية اخرى الى الائتلاف الحاكم.لكن الانسحاب سيزيد من صعوبة اقرار الحكومة لاي قوانين اصلاحية وهو ما من شأنه ان يضعف رئيس الوزراء في مواجهة المعارضة.ومنيت الحكومة بضربات بسبب الفساد مما أدى بالفعل الى استقالة وزير من حزب (دي.ام.كي).وقال الحزب انه انسحب بسبب خلاف على المقاعد التي سيتم التنافس عليها في الانتخابات في ولاية تاميل نادو التي يهيمن عليها حزب (دي. ام.كي). لكن بعض المحللين يرون ان انسحاب الحزب يرجع الى فضيحة كبيرة تتعلق بالاتصالات أثرت على الحزب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل