المحتوى الرئيسى

خبير أمني: لابد من وضع كاميرات داخل أقسام الشرطة لمراقبة ضباط المباحث

03/05 16:54

أكد الخبير الأمني محمود قطري أنه لابد من إعادة هيكلة وزارة الداخلية وجهاز مباحث أمن الدولة بما يتناسب مع الوضع الحرج الذي تمر به مصر الآن، وأشار قطري في تصريحات لـ"الدستورالأصلي" أنه لابد عند إعادة هيكلة الداخلية أن يصدر تشريع جديد يسمح بوجود كاميرات تصوير في كافة الأقسام ومراكز الشرطة لمراقبة الأوضاع داخلها بالإضافة الي ضرورة السماح لفرد علي الأقل من ذوي المحتجزين بمرافقته عند العرض علي ضباط الشرطة خاصة رجال المباحث بالإضافة الي محامية.وشدد قطري علي أنه لا سبيل لإعادة جهاز الشرطة للعمل بكفاءته الا باتباع مثل هذه الاساليب التي تشعر المواطنين باطمأنينة وعدم خضوعهم للتعذيب كما كان يحدث.وقال قطري أن العمل بطريقة "والنبي بقي استحملونا واحترمونا والظباط هايبقو كويسين" لن يجدي مطلقا ولا حل سوي عودة الشرطة لدورها كسلطة وطنية مخلصة.وأوضح قطري أن لديه تصورا كاملا لإعادة هيكلة الشرطة ومباحث أمن الدولة يتمثل في حل جهز أمن الدولة والأمن المركزي علي أن يستبدل جهاز أمن الدولة بقسم "مباحث الأمن السياسي" علي غرار مباحث المخدرات والآداب داخل كل قسم علي أن يعاد تعريف الجريمة السياسية بحيث لا يكون القيام بأي عمل دعوي أو ترويجي لأي فكر جرما وأن لا تطال العقوبة إلا من يحمل السلاح علي المواطنين.وأشار قطري إلي أنه لابد من أن يكون هناك ميثاق شرف للشرطيين وأن يكون رد التحية من رجال علي المواطنين المدنيين هو التحية العسكرية كما يحدث في بلاد العالم المتحضر.وقال قطري أن وزير الداخلية لابد أن يكون مدنيا لكن نظرا لظروف البلاد هذه الايام يمكن أن يكون رجل شرطة حتي تستقر الاوضاع ويتولي المسئولية وزير مدني مؤكدا علي أنه لابد من اقالة جميع مساعدي الوزير السابقين ومسئولي داخلية العادلي علي حد قوله لانهم لن يتصرفو الا بإعادة الداخلية للأسوأ.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل