المحتوى الرئيسى

س. مونيتور:مصر تخرج من فلك أمريكا

03/05 15:46

رأت صحيفة أمريكية أن مصر الجديدة ستكون أكثر استقلالية، وغير تابعة للولايات المتحدة مثلما كانت في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك ولكنها لن تصل لمستوى إيران.وقالت صحيفة "كرستيان ساينس مونيتور" إن مصر الجديدة من المرجح أن تكون أكثر استقلالية، ومختلفة مع الولايات المتحدة في مجالات معينة، ولكنها لن تصبح مثل إيران، لأنها لا تزال لديها مصالح مشتركة مع حلفائها".وتضيف الصحيفة أن :" الثورة الشعبية أطاحت بالرئيس حسني مبارك الذي كان يعتبر حجر الزاوية للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط، الأمر الذي أثار قلق أمريكا من أن تفقد نفوذها في المنطقة مع فقدان حليفها الرئيسي"، مشيرة إلى أن تواصل الاحتجاجات بعد ما يقرب من ستة أسابيع بعد الثورة، يدل على أن الضغط الشعبي سيلعب دورا رئيسيا في تشكيل مرحلة ما بعد مبارك.وتوضح الصحيفة أنه :" في الوقت الذي ستظهر مصر الجديدة وكأنها أكثر استقلالا واستعدادا للاختلاف مع الولايات المتحدة، ستسعى للحفاظ على علاقات جيدة مع حليفتها الأمريكية، لأن رسم مسار أكثر استقلالية من شأنه مساعدة مصر على استعادة بعض نفوذها الإقليمي الذي فقدته على مدى العقود الماضية، وذلك نتيجة لتأييدها لسياسات الولايات المتحدة على طول الخط.وتنقل عن شادي حامد، مدير الأبحاث في مركز بروكنجز الدوحة :إن" طبيعة العلاقة ستتغير، ولكن نحن لا نتحدث عن إعادة ترتيب جذرية في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة ومصر.. إن التركيز في المرحلة القادمة سيكون على إعادة بناء مصر، ودعم الولايات المتحدة سيكون أساسيا في هذه العملية، ولكن طبيعة العلاقة ستتغير، ولن تكون مثل علاقة الراعي والرعية مرة أخرى".وتشدد الصحيفة على أن قادة مصر الجدد عندما يأتون إلى السلطة سيكونون تحت ضغط شعبي قوي جدا لتغيير سياسات عهد مبارك التي لا تحظى بأي شعبية، وخصوصا دعم مبارك لإسرائيل، فقد كانت سياسة الرئيس السابق للمساعدة في الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة عن طريق الحفاظ على الحدود المصرية مع القطاع الساحلي أغلق معظمها لسنوات عديدة دلالة على أنه سينفذ أي رغبة لإسرائيل والولايات المتحدة على حساب الفلسطينيين.وكذلك تصدير الغاز الطبيعي المصري إلى إسرائيل، بأسعار منخفضة، سبب آخر لغضب المصريين، فقد رفع المحتجون صورا لمبارك مع نجمة داوود المرسومة على جبهته خلال المظاهرات التي سبقت سقوط مبارك.ويقول مصطفى كامل السيد أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة إن الحكومة المصرية الجديدة ستخضع للضغط الشعبي وتنتهج نهجا أكثر توازنا للصراع الإسرائيلي الفلسطيني والعلاقات مع جميع الفصائل الفلسطينية. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل