المحتوى الرئيسى

توقع تراجع صادرات الخام الليبية مع تفاقم الازمة..

03/05 15:33

لندن (رويترز) - من المنتظر أن تتراجع شحنات النفط الخام الليبية في الايام القادمة مع تأثر ثالث أكبر منتج في افريقيا بتصاعد العنف وتراجع انتاج النفط وفرض عقوبات وارتفاع تكاليف الشحن.ومع استمرار القتال في أنحاء ليبيا تحاول صناعة النفط تقييم فاقد الانتاج. وتشير معظم التقديرات الى توقف نحو نصف طاقة انتاج البلاد البالغة 1.6 مليون برميل يوميا.لكن وكالة الطاقة الدولية قالت يوم الجمعة ان الانتاج المتوقف حاليا يبلغ مليون برميل يوميا مع قيام شركات نفط أجنبية باجلاء عمالها.وقال سامويل سيزوك كبير المحللين في اي.اتش.اس انرجي "حدث نزوح كبير للعمالة الماهرة."لديك الان وضع ينبئ كل ما فيه بتوقف كامل تقريبا للانتاج الليبي."وأبحرت من الموانئ الليبية الاسبوع الماضي ناقلات محملة بما لا يقل عن 4.4 مليون برميل من الخام. لكن مصادر ملاحية قالت ان قوة دفع الصادرات تتلاشى مضيفين أن عددا من الشحنات قد ألغي في الايام القليلة الماضية.وقال وكيل شحن "تلحظ بلا ريب تباطوءا في النشاط .. في نهاية الاسبوع الماضي كانت الصفقات أقل بكثير .. الامر مزيج من الخوف وأخذ العقوبات في الحسبان."وفرضت دول غربية والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة عقوبات على ليبيا وجمدت أصولا حكومية بعدما أطلقت قوات موالية للزعيم معمر القذافي النار على محتجين.وأبلغ الفرع السويسري لشركة النفط الليبية تام-أويل رويترز الاسبوع الماضي أن عقوبات الامم المتحدة قد تؤثر في قدرة المجموعة على تدبير شحنات الخام وأن ارتفاع أسعار النفط قد أجبرها على خفض أنشطة التكرير.وثمة مؤشرات أيضا على أن ناقلات تغادر ليبيا غير محملة بالخام. وقال متحدث باسم شركة الناقلات الايرنية ان.اي.تي.سي ان ناقلة للشركة غادرت ميناء ليبيا بدون شحنة.وبشكل منفصل قالت شركة تورم الدنمركية ان احدى ناقلاتها غادرت ليبيا بدون تحميل شحنة.وقال متحدث باسم الشركة "لم يستطيعوا الحصول على الشحنة" لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.وفي الاسبوع الماضي قدر أكبر مسؤول بقطاع النفط الليبي أن انتاج البلد قد تراجع الى ما بين 700 و750 ألف برميل يوميا. وتحتل ليبيا المرتبة الثانية عشرة عالميا من حيث حجم صادرات النفط الخام.وقال سماسرة شحن ومحللون ان من المرجح أن تكون الصادرات المنقولة على متن ناقلات هي من ناقلات تخزين أو من امدادات قائمة لخطوط أنابيب.وقالت مصادر ان تنامي تكاليف شحن النفط الليبي ينال أيضا من جاذبية الصفقات حيث يبحث مزيد من المشترين عن مصادر بديلة للنفط الخام مثل المخزونات النيجيرية أو السعودية.وقال سمسار سفن اخر "عندما يسعر ملاك السفن الشحنات الليبية فانهم يرفعون سعر الاستئجار لمثليه أو لثلاثة أمثاله بسبب أوجه عدم التيقن."وتظهر بيانات لبورصة البلطيق ارتفاع أسعار الناقلات على خط عبر المتوسط القياسي لاعلى مستوياتها في أكثر من تسعة أشهر أواخر الاسبوع الماضي لتقترب من 50 ألف دولار في اليوم قبل أن تتراجع الى 41 ألفا و197 دولارا في اليوم يوم الجمعة.وقالت مصادر ملاحية ان توقع ارتفاع تكاليف التأمين هو عامل متنام أيضا. وأضافت سوق لندت للتأمين البحري ليبيا الى قائمة للمناطق التي تعتبر عالية المخاطر.وقال سمسار شحن "الشيء المهم الان هو التأمين وهو باهظ التكلفة بالنسبة لمستخدمي الموانئ الليبية .. من المحتم أن يكون لقرار سوق لويدز (للتأمين) أثره."من جوناثان سول

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل