المحتوى الرئيسى

ملامح الحكومة الجديدة: «الجمل» باق.. واستمرار «سلامة» و«موسى» و«رضوان»

03/05 19:53

بدأ الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء المكلف من قبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مشاوراته لتشكيل حكومة جديدة السبت، حيث التقى عدداً من الوزراء السابقين، المرشح استمرارهم فى مناصبهم فى الحكومة الجديدة. التقى شرف كلا من الدكتور يحيى الجمل، والدكتور عمرو عزت سلامة، والدكتور أحمد جمال الدين موسى، والدكتور سمير رضوان، الذين شغلوا فى الحكومة السابقة مواقع نائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير البحث العلمى، ووزير التعليم العالى والتربية والتعليم، ووزير المالية على التوالى، فضلا عن إجرائه عدة اتصالات تليفونية مع الشخصيات المرشحة للدخول فى الحكومة الجديدة، ومن بينهم السفير نبيل فهمى المرشح لتولى وزارة الخارجية. وذكرت مصادر أن الجمل حضر كل اللقاءات، وهو ما يؤكد بقاءه فى منصبه، منوهة بأنه سيترأس لجنة الحوار، فضلا عن الإشراف على المجلس الأعلى للصحافة، وأوضحت المصادر أن لقاء رئيس الوزراء المكلف مع وزيرى التعليم العالى والتربية والتعليم، والبحث العلمى، فى الحكومة السابقة تناول سير العمل فى الدراسة والجامعات. وكشفت المصادر أن وزير المالية السابق أكد خلال لقائه مع شرف، أن خسائر مصر اليومية بسبب تعطل الإنتاج فى كثير من القطاعات بسبب الاحتجاجات «الفئوية» تبلغ 610 ملايين جنيه، وذكرت المصادر أنه من الممكن إعلان حركة تغييرات صحفية فى المؤسسات القومية قريبا، وستكون الأولوية للمطبوعات التى تقدم رؤساء تحريرها باستقالاتهم، خاصة «الجمهورية» و«المصور». وأكدت المصادر نفسها أن المجلس العسكرى الأعلى يصر على بقاء المهندس سيد مشعل، وزيراً للإنتاج الحربى. وصرح الدكتور مجدى راضى، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأنه من المتوقع أن تستمر المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة، عدة أيام، ليتم إعلانها مع نهاية الأسبوع الجارى. كان شرف قد بدأ أول يوم عمل له بالدخول سيرا على الأقدام إلى مقر مجلس الوزراء فى شارع قصر العينى، حتى وصل إلى مكتبه، على غير عادة رؤساء الحكومات السابقين، وبدأ مشاوراته مباشرة لتشكيل الحكومة. واجتمع شرف مع خالد سرى صيام، رئيس البورصة المصرية، لمناقشة الوقت المناسب لإعادة عملها. من ناحية أخرى، قام وزراء الحكومة السابقة، بتسيير بعض أعمال وزاراتهم  السبت، لحين الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل