المحتوى الرئيسى

مليار ونصف ميزانيه مسلسلات رمضان لهذا العام

03/05 15:20

مليار ونصف المليار جنيه هى ميزانية 30 مسلسلا تم البدء فى تصويرها إستعداداً لعرضها فى موسم دراما 2011، الذى كان يعتبر أضخم موسم إنتاج فى تاريخها، وشهد وجود عدة مسلسلات ضخمة الإنتاج تتراوح ميزانية المسلسل الواحد منها بين 50 إلى 75 مليون جنيه، لكن فجأة تحول الموسم إلى سراب بعد الثورة والأحداث التى تمر بها مصر حالياً، وخصوصا بعد أن خرج الأمر من يد اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وقد جاء ذلك عقب إقالة وزير الإعلام، وتوجيه تهم إهدار المال العام، فقد كان من الصعب إنفاق أى أموال بدون علم الجهات الرقابية ورئيس الحكومة، لاسيما وأن التغييرات الأخيرة قد أعادت رسم خريطة الدراما مرة أخرى نظراً لان موضوعات تلك المسلسلات لم تعد تناسب المرحلة القادمة. والجدير بالذكر أن أسامة الشيخ رئيس إتحاد الإذاعه والتليفزيون السابق قد أكد حسب جريدة " اليوم السابع " أنه كان بصدد الاتفاق على بعض المسلسلات، ولكن لم يتم التعاقد على أى مسلسل منها بشكل رسمي، إلا مسلسل واحد وهو مسلسل «فرقة ناجى عطا الله» من بطولة عادل إمام، والذى بدأ تصويره فعلاً، وأشار الشيخ إلى أنه سيركز فى هذه المرحلة على أعمال درامية تتناول الثورة أو تتناسب مواضيعها مع الوضع الجديد، وناشد كتاب السيناريو أن يقدموا له مسلسلات تناسب المرحلة الحالية. كما أن قطاع الإنتاج باتحاد الإذاعة والتليفزيون شارك بالفعل فى إنتاج عدد من المسلسلات هي " الصفعة"، و" ذات"، و" دوران شبرا"، التي يتم إنتاجها بالاشتراك مع أفلام مصر العالمية وتليفزيون " bbc " ومسلسل "المحكمة" ، فضلاً عن تعاقد القطاع على إنتاج 6 مسلسلات بشكل منفرد، وهي مسلسلات "أهل الهوى"، وهو مسلسل تاريخي عن حياة الراحل بيرم التونسي، و" شجرة الدر" ، و"الميراث الملعون" ، و"الدم والعصافير " و" أزواج في ورطة"، ومسلسل " أسماء بنت أبي بكر" الذى بدأ تصويره فعلاً، أما مصير هذه المسلسلات فأصبح مجهولاً بعد أن دفع ماسبيرو دفعات تعاقد على هذه المسلسلات. وبعد كل ما أنجزته ثورة يناير من أحداث سياسية عظيمة، إلا أنها انعكست بالسلب على أجور ورواتب أجور النجوم والنجمات في المسلسلات الرمضانية المقبلة لتصل إلى أكثر من النصف، وقد أعاد ترتيب كافة الموازين وتأجيل بعض المسلسلات وخفض أجور بعض الفنانين، لعل أبرزهم المطرب الشاب تامر حسني فبعد أن اتفق مع المنتج طارق صباح وشركة ''عرب سكرين'' على بطولة أول مسلسل له مقابل الحصول على 32 مليون جنيه، عاد المطرب واستجاب لطلب الشركة بتخفيض المبلغ إلى 15 مليون جنيه، بعد أن اقتنع بوجهة نظرهم الداعية إلى التعامل مع الوضع الجديد وانخفاض نسبة الاعلانات المتوقعة وضعف عملية التسويق والتوزيع الفني. من ناحيته وافق نجم الكوميديا عادل إمام المُلقب بـ"الزعيم" على عدم الحصول على الدفعة الثانية من أجره عن بطولة مسلسل ''فرقة ناجي عطاالله'' وقدره عشرة ملايين جنيه مصري، حتى يمكن استكمال تصوير أحداث المسلسل في ظل الأحداث الأخيرة وتداعياتها على الاقتصاد المصري ككل، وبالتالي ينخفض أجر عادل من 30 مليون إلى 20 مليون جنيه. فيما تم تأجيل المسلسل الذي كان من المفترض أن يقوم به المطرب عمرو دياب، في أول تجربة له في التليفزيون يعود بها إلى التمثيل بعد غياب طويل، حيث كان من المفترض أن يحصل عمرو على مبلغ 30 مليون جنيه ثم أحجمت الشركة المنتجة عن البدء في تصوير العمل بعد انتفاضة الشباب في 25 يناير الماضي. كما أكد المنتج تامر مرسى أن تسويق مسلسلاته لم يتأثر بالظروف المحيطة، حيث أنه تعاقد على تسويق مسلسلاته الثلاثة "فرقة ناجي عطاالله " للتليفزيون المصري، و"مسيو رمضان مبروك أبو العلمين حمودة" لقناة "بانوراما دراما"، و"الصفعة"، موضحاً أنه حصل على الدفعات الأولى من التليفزيون مقابل بيع مسلسل عادل إمام، فضلاً أنه يتم التسويق حالياً لعدد من الفضائيات العربية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل