المحتوى الرئيسى

قتيلان وتسعة جرحى برصاص الجيش في شمال اليمن واستمرار المظاهرات

03/05 11:46

أكد المكتب الإعلامي للحوثيين في شمال اليمن لـ بي بي سي سقوط قتلى وجرحى، بعد أن فتحت السلطات النار بالأسلحة الرشاشة على متظاهرين.وكان المتظاهرون المطالبين بتنحي الرئيس علي عبدالله صالح في مديرية حرف سفيان شمالي البلاد.وقالت فرانس برس أن الحصيلة الأولية لاطلاق النار هي قتيلين وتسعة جرحى برصاص.وقال المكتب إن موقعا عسكريا في المنطقة أطلق نيران أسلحة رشاشة على المتظاهرين بشكل عشوائي.وبينما شهدت عدة مدن في صعدة والجوف مسيرات مناوئة للنظام، خرج مئات الآلاف في العاصمة صنعاء، ما بين مؤيد ومعارض للرئيس علي عبدالله صالح.وشهدت ساحة التغيير أكبر تجمع منذ موجة الاحتجاجات في جمعة سماها المتظاهرون بجمعة الانطلاق، كما شهد ميدان التحرير مسيرة حاشدة يقول الإعلام الحكومي إن مئات الآلاف شاركوا فيها تأييداً للرئيس.وفي تعز تجمع مئات الآلاف وفقا لمصادر المعارضة في ساحة الحرية يطالبون برحيل النظام، كما شهدت مدينة عدن مسيرات مناهضة للنظام في عدة أحياء.وتفيد مصادر حقوقية بسقوط عدة جرحى في اطلاق نار تعرض له متظاهرون معارضون للنظام في البيضاء من قبل أنصار الحزب الحاكم.ويستمر الجدل المثار بين المعارضين للرئيس والمؤيدين له حول خارطة الطريق التي وضعتها المعارضة أمام الرئيس ليحدد خطوات عملية لنقل السلطة سلميا قبل نهاية العام الحالي.كذلك انقسم علماء الدين في اليمن ما بين مؤيد لوجهة نظر علي عبدالله صالح وما بين متعاطف مع المتظاهرين، ومندداً بإجراءات الحكومة واصفاً إياها بالقمعية.واعتبر العلماء المنحازين للرئيس صالح أن الخروج في المسيرات تهديدا لأمن البلاد فيما دافع، الشيخ عبد المجيد الزنداني عن حق الشعب في التظاهر بحرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل