المحتوى الرئيسى

الاعتصامات الفئوية تحت شعار (مظاهرة واحدة لا تكفى)

03/05 10:37

 المظاهرات الفئوية تتواصل في ظل تغييرات الحكومة المتتاليةتصوير: لبني طارق جددت الاعتصامات الفئوية مطالبها المالية والمهنية فى عدة محافظات، أمس، ولعل أبرز المطالب التى تبناها أهالى المنيا كانت وقف صرف رواتب جهاز الشرطة عقابا لهم على امتناعهم عن العمل وترك الشوارع فى حالة فوضى للبلطجية، وخرج الآلاف عقب صلاة الجمعة، أمس، فى ميدان 25 يناير بالمنيا للإعلان عن فرحتهم برحيل حكومة أحمد شفيق وتعيين عصام شرف للحكومة الجديدة، وتحرك آلاف الشباب فى طريق الكورنيش باتجاه النصب التذكارى لشهداء الثورة، وأدوا صلاة الغائب على أرواح الشهداء، ثم اتجهوا إلى ديوان المحافظة وانضم إليهم عدد كبير من أصحاب المطالب الفئوية مثل عمال البريد المضربين منذ 4 أيام متصلة، وآلاف المدرسين بالحصة، وأكدوا استمرارهم فى الإضراب عن العمل والاعتصام أمام المحافظة لحين تلبية مطالبهم.وأجمعت الجماهير المحتشدة على ضرورة رحيل المحافظ أحمد ضياء الدين، ومحاكمته إلى جانب حل جهاز مباحث أمن الدولة والإلغاء الفورى لقانون الطوارئ، هذا فيما تركزت عناصر من القوات المسلحة حول الدواوين الحكومية خشية تعرضها للاقتحام، وعلى جانب آخر شكل عدد من ائتلاف شباب 25 يناير بالمحافظة فرق مساعدة شعبية لتنظيم المرور إثر تغيب الشرطة عن الشارع، فيما طالب البعض بوقف رواتب الشرطة عقابا لهم على امتناعهم عن العمل وترك الشوارع للبلطجية.وفى المنوفية، نظم عمال فى عدد من الشركات بالمنطقة الصناعية اعتصامات منفصلة، أمس، ففى المنطقة الخامسة اعتصم نحو 120 عاملا بشركة الوادى لأمهات الدواجن، وفى المنطقة الرابعة نظم 380 من عمال شركة الصلب المخصوص وقفة احتجاجية، فيما أضرب عن العمل ما يزيد على 50 من العاملين بمشروع المواقف أمام مقر المشروع بمدينة شبين الكوم، وتنوعت المطالب بين زيادة الأجور وعودة العمال المفصولين وتثبيت العمالة المؤقتة وتطبيق نظام العلاوة الاجتماعية.وفى بورسعيد، نظم الائتلاف الشعبى للدفاع عن ثورة 25 يناير ويضم جميع الحركات السياسية والقوى الوطنية وقفة احتجاجية أمام مبنى المجلس المحلى، أمس، دامت نحو ساعة وتوحدت مطالبهم فى غلق مقر المبنى ووضعه تحت سيطرة القوات المسلحة، ودونوا على جدران المبنى عبارات تعبر عن استيائهم من بينها «لا لأعوان النظام الفاسد»، و«المجلس باطل»، وكشف المحتجون بأن ما تشهده المحافظة حاليا من أعمال بلطجة ونهب وخطف، يقف وراءها فلول وبقايا الحزب الوطنى، وأن هدفهم الإضرار بمصلحة البلاد والشعب والقضاء على ثورة يناير، مؤكدين أن اجتماعات سرية تعقد بالمقر لتحريك الاحتجاجات الفئوية وإعاقة نهضة مصر، وشدد المحتجون على ضرورة حل المجلس الحالى والتخلص من رموز النظام القديم.وفى القليوبية، تظاهر مئات المعلمين أمام مبنى النقابة فيما سموه «يوم كرامة المعلم»، مهددين بالإضراب عن العمل بجميع المدارس، لحين تحقيق مطالبهم المتمثلة فى تحسين الرواتب وتعيين المؤقتين ومنحهم الدرجات المالية والعلاوة التشجيعية وحافز الإثابة المقرر بالقانون 114 لسنة 2008، فضلا عن حل مجلس النقابة العامة والفرعيات. شارك في التغطية: محمد السرساوى وماهر عبدالصبور ومحسن عشرى وحسن صالح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل