المحتوى الرئيسى

المهمة الجليلة

03/05 09:51

بقلم: لبيبة شاهين 5 مارس 2011 09:34:30 ص بتوقيت القاهرة تعليقات: 0 var addthis_pub = "mohamedtanna"; المهمة الجليلة  استجابة الجيش لواحد من المطالب الملحة لثوار 25 يناير وهو تغيير حكومة الفريق أحمد شفيق يثبت حرص الجيش على تلبية مطالب الثورة، وجاء اختيار الدكتور عصام شرف ــ أستاذ الهندسة بجامعة القاهرة ووزير النقل الاسبق وأحد المشاركين فى الثورة ــ ليؤكد أن الجيش ومستشاريه يبذلون ما بوسعهم للتوصل إلى شخصيات محترمة نظيفة اليد والسمعة لتتولى شئون البلاد فى تلك الفترة الحرجة. ونتمنى أن يكون تشكيل الحكومة الجديدة هو البداية لاستعادة الهدوء فى مختلف أنحاء البلاد والقضاء على مظاهر الفوضى الأمنية وغير الأمنية، كما نتمنى أن تكون بداية لتراجع الاحتجاجات العمالية بعد أن تعلن الحكومة الجديدة بوضوح أنها سوف تدرس جميع المشكلات والمطالب التى يعانى منها العاملون بالجهات المختلفة وسوف تستجيب للمطالب المشروعة منها، وما دام أن هناك مصداقية لهذه الوزارة فأعتقد أن العاملين سوف يثقون بوعودها وسوف يعودون إلى مصانعهم وأعمالهم لتدور عجلة الإنتاج من جديد.المطلب الآخر الذى لا يقل أهمية عن تغيير الحكومة السابقة هو تغيير رؤساء تحرير الصحف وقيادات المؤسسات الإعلامية القومية خاصة أولئك الذين لم يتقدموا باستقالاتهم حتى الآن والذين يحشدون أنصارهم ـ للقيام بحملات لجمع التوقيعات التى تطالب باستمرارهم فى مواقعهم وقاموا بالفعل بإرسالها إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى محاولة يائسة لعل وعسى.ورغم أننا نثق تماما فى أن هذه المحاولات سوف تذهب ادراج الرياح ليس فقط لأن مصر بعد 25 يناير غير مصر السابقة على هذا التاريخ ولكن لأن الجيش المصرى ممثلا فى المجلس الأعلى للقوات المسلحة أصبح على موجة واحدة مع مطالب الشعب، فهو يعلم الآن كل شىء عن أبواق النظام السابق والمستفيدين منه والذين تحولوا فجأة إلى ثوار لا يقلون حماسا للثورة عن القائمين بها والغريب انهم ظنوا أن الشعب سوف يصدقهم وسوف ينسى اتهامهم للثوار بالخيانة والعمالة لصالح أجندات أجنبية وقلبهم الحقائق أثناء موقعة الجمل، وعندما تنحى الرئيس لم يجدوا أى حرج فى الانقلاب عليه 180 درجة دون أدنى حياء.لذلك كنت أتوقع أن يبدأ الجيش بالتغييرات الصحفية حفاظا على مستقبل المؤسسات القومية واستعادة مصداقيتها مرة أخرى. وكم كنت سعيدة بحديث ثلاثة من قادة الجيش فى إحدى حلقات العاشرة مساء عندما اتفقوا مع ضيوف البرنامج حول ضرورة استقالة أو إقالة رؤساء تحرير الصحف القومية، وقال أحدهم بالحرف الواحد: «يا ريت يستقيلوا ويريحونا». أما وأن معظمهم لم يقدم استقالته فنرجو من الجيش أن يتولى هو هذه المهمة الجليلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل