المحتوى الرئيسى

الفخرانى وإلهام شاهين يرفضان تخفيض أجرهما

03/05 08:50

يبدو أن الفترة المقبلة ستشهد تغييرا كبيرا فى معادلة الإنتاج التليفزيونى، حيث أكد العديد من المنتجين لـ"اليوم السابع" أنهم بصدد اتخاذ إجراءات لتخفيض الأجور المليونية التى كان يتقاضها النجوم، لأن كل ما يعنيهم فى هذه المرحلة هو إعادة عجلة الإنتاج إلى العمل، وأن تستعيد صناعة الدراما المصرية بريقها من جديد، خصوصا فى ظل هذه المرحلة الحرجة من تاريخ مصر. أوضح المنتجون أن بعض النجوم أكدوا حماسهم للعمل وتصوير أعمالهم مع تخفيض الأجور، لأنهم يعرفون أن هذه الصناعة لا تقتصر عليهم بل تضم المئات من العمال والفنيين. أوضح المنتج عصام شعبان صاحب شركة كنج توت أن مسألة أجور نجوم الدراما التليفزيونية سوف تتغير بالفعل، وسيتم تخفيضها فى الفترة المقبلة، خاصة بعد تراجع نسبة الإعلانات التى تمول القنوات الفضائية. وأضاف شعبان أنه على النجوم أن يخفضوا أجورهم وذلك لكى تحصل أعمالهم على فرصة فى العرض، مشيرا إلى أن الأمور كلها ستتغير لأنه، على حد قوله، حدث الذى لم يكن يخطر على بال أحد، حيث تم القبض على كبار ممولى القنوات الفضائية. من جانبها رفضت النجمة إلهام شاهين التعليق على مسألة تخفيض الأجور، وقالت، لم أفكر فى تخفيض أجرى، ثم المنتج مش هيشغل نجمة معاه تخسره، وأوضحت أنها تنتظر وضوح الرؤية أكثر لكى تفكر فى موضوع الأجر. أما المنتج عماد عبد الله فقال: إن النجوم الذين يتقاضون أجورا وصفها بالخيالية ستنخفض أجورهم إجباريا، خاصة بعد نجاح الثورة، وانخفاض نسبة الإعلانات التى تمول القنوات الفضائية، والتى تعتمد على عوائدها فى شراء المسلسلات التى تعرض على شاشتها. النجم يحيى الفخرانى أوضح أن مسألة الأجر تعود لنجاح النجم، وهى التى يحددها المنتجون على قدر نجاحه وتحقيقه نسبة مبيعات عالية، وأنه لا يتوقع أن يخفض أجره، موضحا أنه لا يتقاضى أى أجر من أى منتج إلا وإذا كان يكسب أكثر مما يدفع بكثير، وعن أجور المرحلة المقبلة قال الفخرانى: أنتظر وضوح الرؤية أكثر فى الفترة المقبلة. ويرى المنتج أحمد الجابرى أن المنتجين فى ظل عدم تسويق الأعمال ذات التكلفة العالية سيقبلون على أعمال تتطلب ميزانيات معقولة، وأن النجم الذى سيطالب بأجر مبالغ فيه لن يجد من ينتج له، آملا أن يتكاتف النجوم مع المنتجين ليخرجوا أعمالا جادة يسهل تسويقها. أوضحت الفنانة هالة صدقى أن مسألة الأجور فى الفترة المقبلة ستنخفض بالطبع، خاصة بعد عدم إقبال القنوات الفضائية على شراء الأعمال الدرامية، ووجود حالة كساد فنى فى هذه الفترة، مشيرة إلى أنه فى الفترة المقبلة سيستمر هذا الكساد إذا ظلت أجور النجوم مرتفعة بهذا الشكل. وأضافت هالة، على النجوم أن يضحوا بعض الشىء من أجل استمرار انتعاش الحياة الفنية فى مصر، وقالت إن النجم الذى سيقبل على تخفيض أجره هو الذى سيستمر على الساحة الفنية. المنتج تامر مرسى صاحب شركة سينرجى أكد أن الأجور فى المرحلة المقبلة ستنخفض بالفعل، وهذا أمر طبيعى، لأن الموضوع عرض وطلب، كما أنه قبل الثورة كان العرض قليل والطلب كثير، وهذا ما أدى إلى ارتفاع الأجور بطريقة مفزعة، أما الآن أصبح الطلب قليلا وهو ما يؤثر على الأجور بصفة عامة فى المرحلة المقبلة، بالإضافة إلى قلة نسبة الإعلانات فى الفترة الحالية بعد القبض على عدد كبير من رجال الأعمال والذين كانوا يعلنون عن منتجاتهم، حيث إن الدراما مرتبطة بالإعلانات وهى التى تمول الدراما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل