المحتوى الرئيسى

اتجاهات السوقمياه النيل والثورة

03/05 02:35

استغلت دول حوض نهر النيل الخمس الموقعة علي الإتفاقية الإطارية المعروفة بإسم‏'‏ عنتيبي‏'‏ وهي إثيوبيا وكينيا وأوغندا وتنزانيا وإريتريا أحداث ثورة‏25‏ يناير وحالة الإنشغال الداخلي المؤقته في مصر لدعوة بورندي للإنضمام للإتفاقية. لتكتسب بذلك الشكل القانوني المطلوب‏.‏ وكانت جهود الدبلوماسية المصرية قبل الثورة قد نجحت في تحييد بورندي التي رفضت التوقيع وبدأت سياسة للتعاون الإقتصادي الموسع مع مصر‏.‏ والحقيقة أن البكاء علي اللبن المسكوب لن يجدي أحد‏,‏ فلا لوم السياسات قبل الثورة منصف‏,‏ ولا إلقاء الذنب علي حالة ما بعد الثورة مفيد‏..‏ نحن الآن معا في هذا الأمر فكلنا معنيون وكلنا علينا التحرك‏.‏ وفي البداية لابد من الدعوة لحوار قومي بمشاركة كل القوي السياسية والعلمية والفنية لبحث السياسات التي يجب إتباعها مع الأخذ في الإعتبار أن مصر دولة مصب‏,‏ وأن الخيار العسكري غير مطروح وغير مقبول الحديث عنه بالمرة‏,‏ وأن مصر اليوم أقوي ألف مرة من قبل‏,‏ وأن لكافة دول العالم الحق في التفكير في مستقبلها دون جور علي حقوق الغير ومنها بالتأكيد دول حوض نهر النيل‏.‏ البداية بدراسة جيدة ومستفيضة لإتفاق هذه الدول وما نتج عنه من إتفاق إطاري لتحديد موضع قدمنا المقبلة‏.‏ الثاني أن إنضمام مصر والسودان للإتفاقية مرهون بزيادة حصتيهما وليس بتقليلها إذا ما أخذنا العامل الديموجرافي من حيث عدد السكان في الحسبان والذي زاد في مصر وحدها من‏30‏ مليون عام‏1959‏ الي‏83‏ مليون نسمة حاليا‏,‏ ثالثا أن القانون الدولي ينظم تقسيم مياه الأنهار والبحيرات وأن الإتفاقية المرجعية في هذا الشأن تلك الموقعة عام‏1959‏ في فترة الرئيس جمال عبد الناصر ولم تكن إتفاقية يرعاها الإستعمار وإن كانت قد تأسست علي إتفاقية‏.1928‏ مصر والسودان أمامهما طريق طويل للتقاضي والتحكيم واللجوء حتي لمحكمة العدل الدولية إذا ما تسببت الإتفاقية الإطارية في إلحاق الضرر بحقوقهما المشروعة من مياه النهر أو تم العبث بحصتيهما من المياه أو إقامة مشروعات سدود مهددة لهما‏..‏ الحوار مع دول حوض نهر النيل ضرورة ملحة يجب أن يبدأ باعتراف ودعم مصر والسودان وجنوبها لحقوق هذه الدول في تنمية إقتصادها وتحسين أوضاع شعوبها شريطة ألا يصطدم بحقوق شعبي مصر والسودان المشروعة في مياه النهر‏.‏مطلوب التحرك بفكر جديد دبلوماسيا واقتصاديا وسياسيا‏.‏   المزيد من أعمدة نجلاء ذكري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل