المحتوى الرئيسى

"جولى" تطالب بحماية اللاجئين الليبيين

03/05 14:18

تبرعت كل من المغنيتين العالميتين "بيونسيه" و"ماريا كارى" بمبلغ مالى لصالح الأعمال الخيرية، وذلك كنوع من أنواع الندم لغنائهما فى حفلات خاصة لعائلة العقيد معمر القذافى، أما أنجلينا جولى بصفتها سفيرة للنوايا الحسنة بالأمم المتحدة فدعت المجتمع الدولى لدعم اللاجئين. وقالت "كارى "أنها كانت غير مدركة لحقيقة من غنيت له، وبعد أن كشفت حقيقة عائلة القذافى، شعرت بالحرج لمشاركتها فى هذه الفوضى، هذا ما نشر فى مجلة People. أما "بيونسيه" فتعرضت فى بداية 2010 للنقد من الصحافة العالمية نتيجة إحيائها حفلة رأس السنة فى ليبيا واتهمتها الصحف بأنها تجرى وراء المال عندما غنت فى حفلة "لهنيبال القذافى" بجزر الكاريبى. لذا تبرعت بالأموال التى حصلت عليها من هذه الحفلة وتقدر بمليون دولار لضحايا زلزال جزيرة هايتى منذ عام. وعن موقف الممثلة أنجلينا جولى طلبت حماية اللاجئين الليبيين، وقالت: "من المهم الآن أن يحصل الشعب الليبى على احترام حقه، ولابد من حماية المدنيين وعدم استهدافهم، فهم فى خطر، وعلينا أن نؤمن للناس ممر إن حبوا مغادرة البلاد، ونضمن لهم حق اللجوء، فلا ننظر للوراء ونبحث عن أسباب وفاتهم على أيدينا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل