المحتوى الرئيسى

الليله يا عمده وصلاح منصور ؟ بقلم: وجيه ندى

03/05 19:47

الليله يا عمده وصلاح منصور؟ كان صلاح منصور من خريجى الدفعة الأولى من معهد الفنون المسرحية فى ١٩٤٧ مع فريد شوقى وعبدالرحيم الزرقانى وحمدى غيث إلا أن نجوميته تأخرت وهو من مواليد سنة ١٩٢٣ فى شبين القناطر بالقليوبية، ، وكان قد بدأ حياته الفنية على المسرح المدرسى عام ١٩٣٨ كما عمل محرراً فى روزاليوسف عام ١٩٤٠، وأسس المسرح المدرسى مع زكى طليمات، كما كون وزملاء دفعته فرقة المسرح الحر عام ١٩٥٤، وشارك بالتمثيل فى العديد من التمثيليات والمسلسلات الإذاعية، وأخرج للمسرح كثيراً من المسرحيات منها «عبدالسلام أفندى» و«بين قلبين» كما أخرج للبرنامج الثانى للإذاعة عددا من الروايات والمسرحيات العالمية وحصل على عدد من الجوائز، منها جائزة أحسن ممثل إذاعى كما حصل أيضا عام ١٩٦٣ على جائزة السينما عن دوره فى فيلم لن أعترف، وفى عام ١٩٦٤ حصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى وعلى جائزة الدولة التقديرية فى أكتوبر ١٩٧٨ فى الاحتفال بالعيد الفنى، وشغل منصب مستشار فى إدارة التربية المسرحية بوزارة التربية والتعليم حتى وفاته، ولصلاح منصور ولدان هما هشام الذى توفى بعد إجراء عملية جراحية له فى لندن ومجدى (المنتج الفنى) والذى توفى فى ٢٦ مايو ٢٠٠٧، وكان الرئيس السادات وافق فى مارس عام ١٩٨١ على طلب أرملة الفنان القدير محاسن درويش كامل، وقرر صرف معاش استثنائى لأسرة الفنان الراحل إلى جانب معاشه كمدير عام بالتربية والتعليم، ولعل محبيه لا ينسون له دور الأستاذ رجائى فى الناس اللى تحت والعمدة فى فيلم «الزوجة الثانية» مع سعاد حسنى وسناء جميل ( الليله يا عمده ) وتمثيل دور الإمام فى «ثورة اليمن» وسليمان البقال فى فيلم «بداية ونهاية» والأب المتسلط فى «البوسطجى» وقاسم فى «أوبريت على بابا فى الإذاعة»، فضلا عن أدواره فى مسرحيات زقاق المدق ويا طالع الشجرة والجريمة والعقاب وزيارة السيد العجوز وملك الشحاتين ودوره فى آخر مسرحياته فى المسرح الجديد واحد مش من هنا مع محمود المليجى ووحيد سيف وثريا حلمى، ونال وسام العلوم والفنون ثم جائزة الدولة التقديرية من الرئيس السادات فى عيد الفن ليلة ٨ مارس عام ١٩٧٨. و رحل عن عالمنا فى ١٩ يناير١٩٧٩ كان له من العمر ٥٦ عاماً - رحمه الله - والى مقال اخر المؤرخ والباحث فى التراث الفنى وجيــه نــدى وللتواصل 0106802177 wnada1950@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل