المحتوى الرئيسى
alaan TV

خبراء أمريكان: الجيش المصرى قريب من الشعب

03/05 09:35

 منذ نجاح الثورة المصرية ونقل سلطة حكم مصر من الرئيس السابق حسنى مبارك إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة يوم 11 فبراير الماضى، لم تتوقف النقاشات والندوات فى الولايات المتحدة الأمريكية حول مستقبل مصر ودور الجيش فى عملية الانتقال الديمقراطى.معهد الشرق الأوسط عقد ندوة عنوانها «بعد ثورة الشعب: اختبار الجيش المصرى»، تحدث فيها جيرمى بانرمان، وهو مستشار دولى فى واشنطن ولديه شركة لوبى، وعمل سابقا لصالح الحكومة المصرية. وكان رأيه أن الجيش المصرى «يتمتع بوطنية شديدة، ولا يهتم بإدارة شئون البلاد بصورة مباشرة، لكنه اضطر للتدخل لأنه رأى أن مصلحة البلاد العليا تتطلب منه هذا».ويؤكد جيرمى، أنه ومن خلال اتصالات جرت حديثا مع بعض أعضاء فى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أكدت القوات المسلحة أنها لن تطرح مرشحا لرئاسة الجمهورية، وأنها ستسلم السلطة إلى حكومة جديدة ورئيس جديد فور إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.وعن علاقات الجيش بالولايات المتحدة، أكد جيرمى أن الجيش المصرى يتخذ القرارات التى يرى أنها تخدم مصالح مصر الاستراتيجية. ويرى أيضا أن أى حديث عن قطع المعونات العسكرية أو وضع شروط عليها ستكون له عواقب وخيمة على مصالح واشنطن.وذكر بانرمان، أن الجيش المصرى لم يحبذ إطلاقا خطوات نظام مبارك للإصلاح الاقتصادى، خصوصا ما سببه من نتائج على المجتمع المصرى.وأشار بانرمان إلى أن جيش مصر يمثل المجتمع المصرى، ويضم مجموعة من المصريين الممتازين والغيورين على وطنهم ومصالحهم، وهو قريب من الشعب المصرى ويشعر به. وأن الهدف الأهم لهم الآن يتمثل فى وضع البلاد على الطريق الصحيح. أما الكولونيل جوزيف انجلهارد، وهو ملحق عسكرى سابق للولايات المتحدة فى مصر، فقد أكد أن الشعب المصرى يثق كثيرا فى مؤسسته العسكرية، ويرتاح لما تتمتع به من وطنية شديدة.وذكر انجلهارد أن نظام مبارك سمح بتضخم القطاع الخاص وشبكة مصالح رجال الأعمال مما حجم من دور الجيش التقليدى فى الحياة المصرية، ورغم أن الجيش يعكس ويمثل تركيبة المجتمع، فإنه من الواضح أن الجيش لم يعد يلعب نفس الدور الذى كان يلعبه فى الماضى خصوصا فى القضايا الداخلية خلال آخر سنوات حكم مبارك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل