المحتوى الرئيسى

نعتذر إليك يا سيد شفيق بقلم:م.محمد سلطان

03/04 22:54

نعتذر إليك يا سيد شفيق مهندس محمد سلطان الكاتب والمؤلف الإسلامي رغم أني لا أعرفك إلا من خلال اللقاءات التلفزيونية ولم تتقابل الوجوه أبدا ، إلا أنني كنت أشهد لك كإنسان وكقيمة بشرية بسمو وارتفاع عظيم في الأعمال والأخلاق وليس الاعتراض عليك كقيمة إنسانية رفيعة الشأن والشان ولكن الاعتراض عليك كممثل لنظام كنت أكبر منه وأعظم، إلا أن الظروف أوجدتك فيه برضا أو بدون رضا، ومن هنا سيدي الفريق أحمد شفيق رئيس وزراء مصر ، وأعتز بهذا (التعريف والانتساب) السابق ، أقدم إليك اعتذاري الشديد لشخصكم الكريم وأقدم شديد أعتذاري وأسفي علي هذا التطاول في البرنامج المذاع علي قناة الـotv الفضائية مع هذا المصري الذي كان يخرج فيه عن اللياقة والذوق في حوار مع أب فليس معني أن أكون حرا في التعبير أن أسيئ إلي الكبير وأتطاول عليه كلمة بكلمة، وحني لا يظن أني كنت أريدك في السلطة فوالله كنت من أكبر المنادين بسقوط وزارة أحمد شفيق لكن هناك فارق كبير بين أن أنقد وأقول رأيي وما أرتضيه وفارق بين التطاول علي رمز من الرموز مهما كان . أعتذر لك مرات ومرات يا سيد شفيق من هذا التطاول الغير لائق والذي لولا الحرية التي كانت في 25 يناير ما استطاع أحد أن يتطاول بهذه الكيفية وهذه الألفاظ. معذرة يا سيد شفيق ونرجو أن نراك في مجال أفضل وبين ناس يفهمون معني قبول الآخر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل