المحتوى الرئيسى

الوطن العربي إلي أين ؟؟!!بقلم:ابراهيم قشطه

03/04 22:19

الوطن العربي إلي أين ؟؟!! بقلم / ابراهيم قشطه ( ابو عيسي ) نظرة لوطننا العربي و للواقع من حولنا ؛ لنشاهد الأحداث المتتالية والمتشابهة جدا في الدول العربية ؛ والتي حدثت بها تظاهرات و ثورات تؤكد لنا للوهلة الأولي بان الشعب يريد أشياء كثيرة ... نعم فهو يريد حريته... ويريد أن يتم احترامه ... ويريد أن يتعلم ... ويريد أن يحصل على وظيفة ... وأشياء بل ومطالب أخري كثيرة ... والحقيقة انه من حق كل فرد في أي مجتمع أن تتوفر له الحياة الكريمة ؛ بما فيها من حرية وكرامة وتعليم وعمل ؛ ولكن لو نظرنا لأبعد من ذلك وحللنا الأمور جيدا ... لوجدنا أن المستفيد الأول و الأخير من هذه الثورات خصوصا والاضطرابات عموما ( أمريكا + إسرائيل + الدول الأجنبية = الإخطبوط ) نعم فكل هذه الصراعات هي بداية جديدة للمصالح الأجنبية في الوطن العربي ؛ فنحن نعلم أن معظم المصالح العربية سواء التجارية أو المالية ؛ أو حتى الثقافية والسياسية تتحكم بها الدول الأجنبية ؛ وتتخللها بالطبع الدسائس والمؤامرات والهدف منها بسط السيطرة الكاملة للإخطبوط ؛ تطور ذلك مع الزمن وتشابكت المصالح والأهداف المستغلة للوطن العربي ؛ وكل ذلك دون أن ينتبه احد لمؤامراتهم وتحركاتهم ... يتحرك الإخطبوط ويخطط جيدا بخبث ودهاء شديدين ؛ للتغلغل بمراكز القوي المتحكمة بسياسات الدول للسيطرة عليها ؛ وإحكام قبضته وكل ذلك من اجل حفظ مصالحهم الدولية ؛ وتعاملاتهم الاقتصادية والتعامل مع المستجدات التي تهدد وجودهم وكيانهم ... كل ذلك تطلب من مجموعاتهم الأخطبوطية بأماكن تواجدها ؛ ومن خلال اتصالاتها العمل علي ضرورة خلق تجمع عالمي لكيانهم للاستفادة من الوضع العالمي الجديد .... وكانت البداية تونس وهي مجرد بالون اختبار ؛ ونجحت الفكرة وتم التنفيذ بمصر كبري الدول العربية ؛ والتي تعتبر زعيمة الدول العربية وعند وقوعها تقع باقي الدول تباعا ؛ فلن تجد تلك الدول من يساعدها فلقد وقع زعيمها وكبيرها الذي كان من الممكن أن ينقذها ويعينها ..... نعم فلقد تم نسج خيوط المؤامرة الخبيثة بمكر ودهاء وحذر ؛ وهو ماد رجوا عليه خلال مراحل تاريخهم الأسود .... نعم للحرية والعدل والمساواة والعيش بحياة كريمة ؛ ولكن لنحذر من الإخطبوط ومن استغلاله لثوراتنا وثرواتنا ؛ ولنحافظ علي وطننا العربي الحبيب و ندافع عنه ؛ ولا نتركه فريسة سهلة تحت سيطرتهم .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل