المحتوى الرئيسى

نقطة نظام بقلم:سيد جلوب سيد الكعبي

03/04 22:19

نقطة نظام إذا لم تكن معلما فما تكون أليس المعلم العتبة التربوية الأولى التي تستحق الاحترام وتبقى خزينا جميلا منعشا في ذاكرة الإنسان . المعلم أمنية القادة والعظماء مهما كبروا وعمروا يقفون باستحياء أمام من علمهم حرفا وملكهم شعبا وليس من عظيم إلا استحق هذا الاسم من الأنبياء إلى المصلحين والأوصياء حتى إن الكثير منهم عاش معلما وأصبح رئيسا يحكم البلاد بطولها وعرضها . هل يستحق المعلم أوصافا غير جميلة من ناكري الجميل ياسيدي لا تفرح إن مفهوم المعلم مفهوما واسعا ومطلقا ابتداءا بالأنبياء وانتهاءا بمعلم الجامعة فكلنا نحمل هوية المعلم استاذ الابتدائية وا باستاذ الجامعة على حد سواء فمن تظن نفسك بين هؤلاء فان كان هناك قصورا في المعلم فانتم قادته عليكم ان تجدوا الأدوات التي تساعد في تطوير المعلم علميا واقتصاديا ومعرفيا وفشله فشللكم لاتستهزؤا بشريحة من اشرف الشرائح التي أخذت على عاتقها تربية الأجيال في أحنك الظروف وأصعبها براتب ثلاثة آلاف دينار وهي لا تساوي خمسين فلسا اختارالبقاء في المهنة ليكون شمعة تحرق بنفسها من اجل الآخرين مع كل صعوبات الحياة وهذه الكلمات التي قيلت من فم مسؤول تذكرنا بقول الطاغية صدام حينما قال (المعلمون اهل الياخات الوسخة ) فكلمة سمعناها من ذاك الطاغية وكلمة سمعناها من هذا المسؤول نصدق هؤلاء ونكذب احمد شوقي والجواهري وعمالقة الأدب الذين وصفوا المعلم بأحسن وصف وعدوا المعلم رسول الإنسانية . فكل همز ولمز في المعلم إنما هو سبة للشعب بأكمله لا يرضاه عاقل ولا مجنون . سيد جلوب سيد الكعبي sfascha@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل