المحتوى الرئيسى

سلفيو المنيا ينتقدون الأحزاب الدينية ويدعون لمواجهة العلمانية

03/04 21:16

المنيا - أ ش أ انتقدت الحركة السلفية في محافظة المنيا إنشاء التيارات والحركات الإسلامية لأحزاب سياسية، واصفين ذلك الاتجاه بأنه أحد الأسباب التي ستؤدى في المستقبل إلى تفرق الأمة الإسلامية وتشتت مواقفهم، داعين التيارات الإسلامية إلى الحوار ووحدة الصف من أجل مواجهة التيارات التي تدعو إلى علمانية الدولة.وصرح الشيخ سيد عرفان أحد قيادات الدعوة السلفية، خلال المؤتمر الحاشد الذي أقيم عقب صلاة الجمعة أمام مسجد المبرة وسط مدينة المنيا تحت شعار ''المستقبل للإسلام'' وحضره أكثر من ألف شخص - أن الوقت الراهن هو وقت وحدة الصفوف للدعوة إلى الدولة الإسلامية ومواجهة أصحاب الدعوات الليبرالية الغربية العلمانية التي تريد محو هوية الدولة الإسلامية داخل مصر.وأكد عرفان أن ثورة 25 يناير جاءت نتيجة ''الظلم البين'' الذي مارسه الجهاز الأمني السابق في عهد ما قبل الثورة للتيارات الإسلامية وخاصة الدعوة السلفية أثناء التحقيقات الظالمة - على حد تعبيره - لأبناء التيارات الإسلامية وقتل أحد أبناء الدعوة السلفية أثناء التحقيقات.فيما قال الشيخ إبراهيم زكريا أحد قيادات الدعوة السلفية بالمنيا إنه سيتم تنظيم مؤتمرات حاشدة عقب صلاة الجمعة من كل أسبوع لاستمرار جمع التوقيعات الخاصة بالحفاظ على المادة الثانية من الدستور وسيتم دعوة مجموعة من علماء الحركة في القاهرة والإسكندرية لإلقاء خطبة الجمعة وندوة عقب الصلاة.اقرأ أيضا:لجنة لجرد شونة قمح تلا بعد إحباط محاولة سرقة 25 طن منها

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل