المحتوى الرئيسى

برلمانيون اميركيون: مصداقية وكالة الطاقة الذرية على المحك في سوريا

03/04 20:47

واشنطن (ا ف ب) - دعت مجموعة من 25 برلمانيا اميركيا الجمعة في رسالة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى اجبار سوريا على الموافقة على "عمليات تفتيش خاصة" لمواقعها النووية معتبرين ان مصداقية الوكالة على المحك.وقال البرلمانيون في رسالتهم التي وجههوها الى يوكيا امانو مدير عام الوكالة "نحن قلقون من التاثير الخطير لمقاومة سوريا، اذا استمرت بالحزم ذاته، على مصداقية نظام الضمانات في الوكالة الدولية للطاقة الذرية".ودعت مجموعة البرلمانيين بقيادة السناتور الاميركي جون كيل مدير الوكالة الى "العمل بسرعة على استخدام سلطتها للدعوة الى +عمليات تفتيش خاصة+ في سوريا".وجاء في الرسالة الموقعة من 19 سيناتورا و6 نواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري "نحن نحثكم على اتخاذ هذا الاجراء لتعزيز نظام الضمانات وحمل سوريا على التزام الشفافية في برنامجها النووي".ووافقت سوريا على زيارة مفتشي الوكالة موقعا في حمص للمرة الاولى منذ 2008، بحسب ما افاد دبلوماسي طلب عدم كشف هويته الاربعاء. ولا يعتبر الموقع مثيرا للشكوك.والزيارة المقررة في الاول من نيسان/ابريل، تأتي اثر العديد من الطلبات التي تقدمت بها الوكالة التي ابدت المزيد من نفاد الصبر ازاء رفض دمشق.غير ان هذه الزيارة لن تشمل موقع الكبر الذي قصفه سلاح الجو الاسرائيلي في 2007، بحسب المصدر ذاته.واظهرت صور اقمار صناعية بثها الاسبوع الماضي معهد بواشنطن ان سوريا تجهد على ما يبدو لاخفاء موقع نووي يمكن ان يكون على علاقة بالمفاعل الذي تم قصفه.ومن المقرر ان يبحث الاجتماع المقبل لحكام الوكالة بين 7 و11 آذار/مارس، الحالة السورية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل