المحتوى الرئيسى
alaan TV

قيادي بجماعة الجهاد: ما شهدته السجون في عهد مبارك لم يرتكبه هتلر النازي

03/04 20:30

الجماعة الإسلامية والجهاد يطالبان بمحاكمة مبارك لارتكابه جرائم ضد الإنسانية والإفراج عن المعتقلينطالبت كل من الجماعة الإسلامية وجماعة الجهاد المجلس الأعلي للقوات المسلحة بسرعة الإفراج عن معتقليهم مؤكدا أن هؤلاء المعتقلين قد تعرضوا للظلم والاضطهاد في عصر النظام البائد وطالما أنه سقط فعليه الإفراج عن كل من ظلم وسجن في هذا العهد وفي مقدمتهم عبود الزمر وطارق الزمر ونبيل المغربي ومجدي سالم، كما طالبوا بضرورة فتح حوار معهم علي غرار الحوار مع القوي السياسية مؤكدين أنهم جزء من المجتمع المصري. وقال عبد الآخر حماد القيادي بالجماعة الإسلامية إنه ذاق أبناء الحركة الإسلامية الكثير من الظلم والتعذيب علي يد النظام البائد فقتل منهم من قتل وهناك العشرات مازالوا وراء السجون دون ذنب أو تهمة. وأضاف خلال الندوة التي أقيمت أمس بنقابة المحامين تحت عنوان "ارفعوا ظلم مبارك": نناشد المجلس الأعلي للقوات المسلحة بالإفراج عن كافة معتقلي الرأي فهؤلاء تم حبسهم في عهد لستم مسئولين عنه وهو عهد نتفق نحن وأنتم أنه عهد ظالم فإذا كان هؤلاء خصوماتهم مع نظام مبارك الذي عرف بالبطش فاليوم عليكم الإفراج عنهم.ومن جانبه وصف كمال حبيب القيادي بجماعة الجهاد الإسلامية الرئيس السابق بفرعون الذي علي في الأرض وقد جاوز ظلمه الحد مشيرا إلي أن هناك فرص كبيرة كانت أمام مبارك للتصالح مع شعبه وإرضاء الله إلا أنه لم يلتفت إليها، وطالب بمحكمة مبارك بتهمة ارتكابه جرائم ضد الانسانية قائلا: شهدت السجون المصرية في فترة ال90 جرائم ضد الإنسانية ولابد أن يحاكم عليها كل من ارتكبها وعلي رأسهم مبارك.  وأشار حبيب إلي تشكيل لجنة من القضاة والقانونيين خلال الأيام القادمة تقوم بتوثيق كافة الجرائم التي ارتكبت في السجون سواء من تعذيب أو قتل واختفاء قسرى وسيتم توثيق ذلك من خلال أهالي الضحايا أو مما بقوا علي قيد الحياة وشهود علي تلك الجرائم. وتابع قائلا إن الجرائم التي ارتكبت في السجون في فترة التسعينيات "لا يتصورها عقل فقد كانت شيء فوق الخيال" علي حد وصفه، وأضاف: أن تلك اللجنة ستقوم كذلك بتوثيق وتجميع أسماء كل الضابط الذين شاركوا في عمليات التعذيب وتقديمهم للمحاسبة مشيرا إلي أن تلك الجرائم لا تسقط بالتقادم. وشدد حبيب أن ما شهدته السجون المصرية في عهد مبارك كان أفظع مما ارتكب في عهد عبد الناصر بل أنه لم يرتكبه هتلر النازي. كما طالب حبيب المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالإفراج الفوري عن المعتقلين فورا قائلا: نحن نعلم أن القوات المسلحة تحتاج لفرصة لتحقيق مطالب الشعب إلا أن الإفراج عن المعتقلين أمر فوري وإنساني، وشدد علي ضرورة فتح الحوار المشترك قائلا: علي القوات المسلحة بفتح حوار مع تيار الجهاد والجماعة الإسلامية فنحن جزء من الأمة وعلي المجلس العسكري أن يجد سبيل أو جسر للحوار مع أصحاب الاتجاهات الإسلامية ولو من خلال وسيط وليكن اللجنة القانونية التي شكلنها وذلك من أجل أن يحاورنا ويتفهموا قضيتنا. وأنهى حديثه مخاطبا أبناء جماعته "لا تترددون في أن يكون لكم مكان في المشهد المصري الذي يتكون من جديد".علي جانب آخر، انتقد شقيق بدري مخلوف نظام مبارك وسياسة وزير الداخلية السابق وقال له "اليوم يتجرع حبيب العادلي من نفس الكأس الذي شربه للإسلاميين واليوم نقول له ذوق منه".وفي سياق متصل ناشد عبد الله الابن الأكبر للشيخ عمر عبد الرحمن الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالإفراج عن والده فهو عالم يدعو للوسطية وليس للعنف، كما أن المقايضة التي ابرمها النظام السابق مع الولايات المتحدة انتهت بسقوط مبارك والتي تتمثل في حبس الشيخ عمر الذي كان يراه النظام السابق مهددا لبقائه في الحكم مقابل تمرير المصالح الأمريكية في المنطقة.يذكر أن الشيخ عمر عبد الرحمن المعروف بفقيه الفكر الجهادي محبوس في الولايات المتحدة الامريكية منذ 18 عاما علي خلفية تفجيرات المركز التجاري بنيويورك، وكانت وزارة الداخلية قد افرجت خلال الأيام الماضية عن 14 من ابناء الجماعة الإسلامية.وناشد الحضور رئيس الحكومة الجديد عصام شرف الإفراج عن كل من عبود الزمر وطارق الزمر ونبيل المغربي ومجدي سالم وكذلك إعادة محاكمة كل من صدر بحقه احكام مغلظة وهم في السجون حيث أن هناك العشرات الصادر في حقهم أحكام تصل ل60 عاما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل