المحتوى الرئيسى

مفوضية اللاجئين: الاجانب في ليبيا ربما منعوا من مغادرتها

03/04 20:47

راس جدير (تونس) (رويترز) - قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة يوم الجمعة ان العمال الاجانب الذين يحاولون الفرار من العنف في ليبيا ربما يكونوا محاصرين أو ممنوعين من الوصول الى الحدود التونسية وذلك بعدما تراجع تدفق اللاجئين.ووصل الى المنطقة الحدودية التي تبعد مسافة تزيد على ساعتين بالسيارة عن العاصمة الليبية طرابلس من ناحية الغرب الى أكثر من 100 الف شخص حتي يوم الخميس ثم تراجع العدد بشكل حاد.وقال فراس كيال المتحدث باسم المفوضية في الموقع "المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة لديها بواعث قلق من أن الوضع الامني في ليبيا يمنع الناس من المغادرة."كما لاحظت المفوضية تقارير من صحفيين وصلوا الحدود بصحبة مسؤولين ليبيين في الساعات الاربع والعشرين الماضية تكشف أنهم وجدوها مهجورة تقريبا الا من قوات حكومية مسلحة بشكل جيد.وقالت جمعيات مساعدة دولية ان الاجانب بدأوا الفرار الى الجزائر بعدما قامت قوات موالية للقذافي بحراسة منافذ الخروج الى تونس ومصر.وقال صحفي جزائري في منطقة دبدب على الحدود الجزائرية مع ليبيا ان نحو 30 لاجئا عبروا يوم الجمعة مضيفا أنهم يتوقعون عبور زهاء مئتي لاجئ صيني وبنجلاشي بالاساس في الساعات القادمة.وقالت المفوضية ان 1800 شخص عبروا الحدود من ليبيا يوم الخميس . ويعادل هذا العدد عشر العدد الذي عبر الحدود في يوم واحد في وقت سابق من الاسبوع. ويوم الجمعة شوهدت بضع مجموعات صغيرة فقط تعبر الحدود.وليس هناك تقدير رسمي بعدد الذين ربما غادروا ليبيا في اسبوعين من الاضطرابات من مجموع 1.5 مليون عامل أجنبي في ليبيا.وفي تونس انتقل زهاء 10 الاف من مواطني بنجلادش من داخل الحدود يوم الجمعة الى مخيم مؤقت قريب سيرا على الاقدام. وتدفق لاجئون مصريون على حافلات المدن التونسية للعودة الى بلدهم جوا.وقالت المفوضية ان 43 الف مصري اعيدوا الى بلدهم وان من تبقى منهم يترواح بين 4000 و 5000 شخص . وأضاف كيال "نركز جهودنا الان على مواطني بنجلادش."وتوقع مسؤولون في مطار جربة اقلاع 50 رحلة طيران لاعادة لاجئين خلال اليوم. ومن المقرر ان ترسو سفينة المانية على مسافة ابعد شمالا للانضمام الى العملية.من دوجلاس هاميلتون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل