المحتوى الرئيسى

مجموعة شبابية سودانية تدعو لمقاومة حكومة البشير

03/04 19:53

الخرطوم (ا ف ب) - اعلنت مجموعة شبابية سودانية الجمعة بدء حملة شعبية لاسقاط حكومة الرئيس عمر البشير مستشهدة بتجارب مصر وتونس وليبيا.وقالت مجموعة "ثوار الشعب السوداني يريد اسقاط النظام" في ما اطلقت عليه اسم "بيان رقم واحد" ان "الشعب السوداني يريد اسقاط النظام". وهي المرة الاولى التي تعلن فيها هذه المجموعة عن نفسها.واكد البيان الذي تلقته فرانس برس عبر البريد الالكتروني الجمعة "نحن شباب وشابات السودان على طول الوطن الحبيب نعلن تدشين حملة شعبية واسعة للبدء في اسقاط نظام المؤتمر الوطني الديكتاتوري الذي ظل يحكم البلاد 21 عاما. لقد هبت نسمة الحرية في تونس ومصر والثورة مستمرة في ليبيا واليمن".واضاف البيان "اننا نناشد الشعب السوداني في الداخل والخارج للبدء في حملة واسعة لاسقاط نظام المؤتمر الوطني".واكد البيان "لقد قامت المجموعة الثورية الاولى بالانتهاء من مجموعة الاجراءات والتنسيق بالداخل والخارج لتحديد ساعة الصفر للخروج للشارع في كل مدن السودان لاسقاط النظام".واصدرت حركة شبابية اخرى ناشطة باسم "حركة التغيير الان" الجمعة بيانا نشرته على بعض المواقع السودانية الالكترونية قالت فيه "نؤكد مشاركتنا في مسيرة الثلاثاء 8 مارس (آذار) التي دعت لها قوى الاجماع الوطني وندعو جماهير شعبنا للاستمرار في زحفها للتحرر من ربقة النظام".ومن جهة ثانية، دعا الناشط السياسي المعارض وائل عمر عابدين الذي قدم نفسه بوصفه "منسق اللجنة التحضيرية لحكومة الظل" في تصريح صحفي نشره موقع سودانايل الالكتروني الجمعة الى "قيام حكومة ظل من كفاءات سودانية"، بعد ان وجه انتقادات للاحزاب السياسية السودانية واسلوب عملها السياسي.وكانت احزاب سودانية معارضة ابرزها حزب الامة والمؤتمر الشعبي والحزب الشيوعي اعلنت عن تنظيم مسيرة احتجاجية يوم الثلاثاء المقبل.واعلنت مجموعة "ثوار الشعب السوداني يريد اسقاط النظام" في بيانها عن انشاء صفحتين للتواصل معها على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر.وشهد عدد من المدن السودانية تظاهرات يوم 30 كانون الثاني/يناير الماضي دعا لها ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.من جهة اخرى وعند خط الحدود بين شمال وجنوب السودان، اعلنت منظمة اطباء بلا حدود الجمعة ان منطقة ابيي "شبه فارغة" بعدما فر منها عشرات الالاف الخميس اثر معارك دموية اندلعت في هذه المنطقة المتنازع عليها الغنية بالنفط.وقالت المنظمة في بيان "منذ امس فر عشرات الالاف من المدينة ما جعلها شبه فارغة".واضافت المنظمة "القلق الاكبر لاطباء بلا حدود هو التمكن من الوصول الى جميع المرضى ومعالجتهم جميعا من دون اي تفرقة".واعلنت الامم المتحدة الخميس ارسال مزيد من قوات حفظ السلام الدولية الى ابيي، اثر معارك اوقعت 70 قتيلا منذ ثلاثة ايام.ويتبادل كل من الشمال والجنوب الاتهامات بدعم الهجمات التي تحصل في ابيي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل