المحتوى الرئيسى
worldcup2018

حصري- انتاج حقل الرميلة النفطي في العراق يواجه تحديات

03/04 17:49

بغداد (رويترز) - أظهرت أرقام رسمية أن انتاج حقل الرميلة النفطي في العراق الذي تطوره بي.بي وسي.ان.بي.سي الصينية تراجع عن مستويات الذروة المسجلة في ديسمبر كانون الاول ومطلع يناير كانون الثاني وهو ما قد يكون مؤشرا على تحديات يواجهها الانتاج.ويتمتع الحقل بشهرة عالمية اذ أنه ينتج أكثر من مليون برميل يوميا أي نحو نصف انتاج العراق العضو في منظمة أوبك.وقالت بي.بي في يناير ان الانتاج زاد أكثر من عشرة بالمئة عن الحد الادنى البالغ 1.066 مليون برميل يوميا المتفق عليه في ديسمبر 2009 لكن الانتاج يتذبذب منذ ذلك الحين.وأظهرت وثائق لشركة نفط الجنوب المملوكة للدولة حصلت عليها رويترز أن الانتاج تراجع بمقدار 280 ألف برميل في يوم واحد أي أكثر من عشرة بالمئة من متوسط الانتاج اليومي الاجمالي للعراق من 1.29 مليون برميل يوميا التي سجلها في 11 من يناير.وأظهرت الوثائق الرسمية أن العديد من الابار أغلقت في الرميلة الشهر الماضي حين كان الانتاج منخفضا بسبب الضغط المرتد في الابار.وفي أغلب الايام كان الانتاج يفوق 1.1726 مليون برميل يوميا لكن التذبذبات الكبيرة قد تشير الى المشكلات التي تواجهها بي.بي وسي.ان.بي.سي للمحافظة على مستويات الانتاج المرتفعة في الرميلة.وتقدر احتياطيات حقل الرميلة بنحو 17 مليار برميل.وقال مسؤول في شركة نفط الجنوب طلب عدم نشر اسمه "بي.بي تواجه تحديا حقيقيا في الرميلة. حققوا انتاجا مرتفعا بسرعة كبيرة لكن هل كانوا يعلمون أن الانتاج قد يتراجع بوتيرة أسرع.."وفي مؤشر محتمل على تراجع توقعات العراق للانتاج في الفترة المتبقية من العام قال حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة في فبراير ان متوسط انتاج العراق في 2011 سيصل الى 2.75 مليون برميل يوميا أي ما يزيد بمقدار 50 ألف برميل فقط عن الرقم الفعلي 2.7 مليون برميل الذي أعلنته وزارة النفط في يناير.من أحمد رشيد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل